آراء حـول إسقاط النظام السوري للمقاتلة الإسرائيلية

Yekiti Media

اشتعلت جبهة الجنوب السوري مــع إسقاط النظام السوري لمقاتلة أف 16 إسرائيلية صباح اليوم، بعد غارات إسرائيلية على محيط دمشق، وارتفعت معها وتيرة التهديدات الإسرائيلية للنظامين السوري والإيراني بدفع الثمن غالياً، وأثار إسقاط المقاتلة ردود أفعال السياسيين والإعلامين في منطقة الشرق الأوسط على وسائل التواصل الاجتماعي باعتبار العملية هـي الأولى للنظام السوري بعد سنوات من التهديدات لإسرائيل.

دفع الثمن غالياً، تصريحات اطلقها المتحدث باسم الجيش الإسرئيلي افيخاي ادرغي، عبر تغريدة على موقع تويتر وجاء فيها: ” اعتراض الطائرة الإيرانية دون طيار كانت عَمَلًا دفاعيًا إسرائيليًا إزاء خرق السيادة الإسرائيلية. الطائرة كانت إيرانية ومن قام بقيادتها كانوا الإيرانيين ، إيران والنظام_السوري يلعبان بالنار ونحن مستعدون لتدفيع الطرف الذي يهاجموننا الثمن على اعتداءاته رغم عدم نيتنا بالتصعيد”.

وكتب المعارض السوري محي الدين لاذقاني على صفحته بموقع تويتر: “كل ما طال الصراع على سوريا صار يمكن التنبؤ بمساراته قبل أن تحدث ٫ فمجرد ان نشرت إسرائيل خبر الطائرة بدون طيار الايرانية أمس قلنا سنصحو على خبر ضربة اسرائيلية لضواحي دمشق حيث تتمركز الميليشيات الشيعية ٫ وبالفعل جاءت الضربة هذا الصباح في الديماس”.

ووصف الأعلامي السوري فيصل القاسم الأسد بــ ملك ملوك إسرائيل رغم إسقاطه للطائرة قائلا” : حتى لو أسقط النظام السوري مليون طائرة إسرائيلية، فهو يبقى ملك ملوك إسرائيل كما قال الإسرائيليون أنفسهم عنه مرات ومرات. هو الديكتاتور المفضل لدى إسرائيل لتركيع الشعب السوري وتحطيمه ومنع اية نهضة في سوريا كي تنام إسرائيل دائماً قريرة العين”.

واتهم الكاتب والإعلامي الفلسطيني ياسر الزعاترة إيران بالمزايدة على الفلسطينين عبر تغريدة على تويتر قال فيها: ” ما أتفه شبيحة إيران حين يزايدون علينا في الموقف من الصهاينة وأمريكا. بضاعتكم فاسدة. أنتم تعرفون أن أولوية “مرشدكم” ليست الكيان، بل مشروع التوسع واستعادة ثارات التاريخ. الشتائم والاتهامات الساقطة لا تحجب الحقيقة. مع ذلك، حين يكون الهدف صهيونيا، فلا تردد في الموقف، أيا تكن النوايا”.

واعتبرت الكاتبة والإعلامية السورية غالية قباني تحول سوريا إلى ساحة معارك بفضل نظام الأسد قائلة: “تحولت سوريا الى ساحة اشتباكات ومعارك دولية بفضل القابع في قصر دمشق متابعا ما يحدث كأنه تفاصيل ألعاب ألكترونية “.

وطلب الزعيم الدرزي ورئيس الحزب الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط من حكومة بلاده الاحتياط عبر تغريدة في تويتر: يبدو أن اضطرابات كبيرة قادمة على المنطقة لن ينفع التفكير بفصل المسارات لأن الإسرائيلي اصلا أعلن ربطها، وإلى صناع القرار في لبنان وجب الاحتياط والعدول عن المشاريع الكبرى المكلفة، أفضل شيء الإصلاح والتقشف في انتظار العواصف…التاريخ يعيد نفسه”.

مواضيع ذات صلة

Leave A Reply

Your email address will not be published.