أتاوات مالية تتجاوز الخمس والثلاثون مليون ليرة سورية تفرضها PYD على سوق مدينة قامشلو

يكيتي ميديا – Yekiti media

فرضت غرفة الصناعة والتجارة ومجلس إيالة التابعة للادارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي PYD على الصرافين وشركات التحويل ومحلات الصاغة, أتاوات مالية تجاوزت خمس وثلاثون مليون ليرة سورية.

صاحب إحدى شركات التحويل في مدينة قامشلو فضل عدم ذكر اسمه أفاد ليكيتي ميديا بأن غرفة الصناعة والتجارة ومجلس إيالة, وجهت دعوة للاجتماع في الصالة المالكية في تمام الساعة الواحدة من بعد ظهر اليوم 10/8/2016, لجمع تبرعات من اجل دعم الشعب الكردي في كردستان تركيا (شمال كردستان)وإعادة إعمار المدن الكردية التي تضررت جراء الحرب التي دارت فيها بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال الكردستاني.

وأشار الأخير بأنه فرض عليهم مبالغ مالية تجاوزت من 100000 إلى 1,5 مليون ليرة سوريا, مؤكدا بأنه تم جمع مبلغ تجاوز الخمس وثلاثون مليون ليرة سورية.

كما عبر صاحب شركة الصرافة عن سخطه وعدم رضاه لهذه الأتاوات, بقوله: <نحن نتعرض لضغوطات متعددة من قبل PYD ويفرض علينا بين الحين والأخر أتاوات بذرائع متعددة, ولا نستطيع رفضها لأننا معرضون للخطف والسلب من مسلحون مجهولون كما حصل لزملائنا في نفس المهنة دون أن يحرك أسايش PYD ساكناً>.

كما أفاد مراسلنا في قامشلو بأن PYD فرضت مبالغ مالية لا تقل عن 3000 ليرة سورية على المحلات المتواجدة في المنطقة الصناعية, وعلى أهالي حي قدوربك من قبل أعضاء لجان الأحياء (komîn) وبنفس الذريعة.

وفي السياق نفسه أكد لاجئون كرد سوريين ساكنين في مدينة نصيبين, والذين اضطروا اللجوء إلى مدن أخرى كقزلتبه وباطمان, بأن الحكومة التركية مكلفة بإعادة أعمار منازلهم وتعويضهم ودفع رواتب شهرية طيلة فترة الحرب, كما حصل في جزيرة بوطان والمدن الكردية الأخرى التي تضررت جراء الحرب بين حزب العمال الكردستاني والجيش التركي.

يذكر بأن PYD تفرض على التجار والمواطنين الكردي أتاوات وبذرائع متعددة كإعادة أعمار كوباني وبلدة تل تمر, ودعم المقاتلين في جبهات القتال …. وغيرها من الذرائع.
13940906_513799125481570_1013569469_n

13988919_1130751283671218_701302716_n

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.