أحدث صرعة.. تلفزيون “قابل للفّ”

أحدث صرعة.. تلفزيون “قابل للفّ”

كشفت شركة إل جي الكورية الجنوبية عن أحدث منتجاتها في مجال التلفزيونات فائقة الدقة، وهو عبارة عن تلفزيون قابل للف.

وقالت الشركة إن تلفزيون الجديد بقياس 18 بوصة يمكن لفه بقطر لا يزيد على 3 سنتيمترات، مشيرة إلى أن هذا الجهاز المرن هو الخطوة الأخيرة قبل إنتاج تلفزيون بخصائص مماثلة بقياس 60 بوصة في عام 2017.

ورغم أن الشاشات القابلة للطي وذات المرونة العالية ليست أمراً جديداً، إلا إن الحجم الذي توصلت إليه شركة إل جي يعد تطوراً كبيراً.

الغريب في الأمر أن التلفزيون الجديد يظل يعمل ويبث أثناء لفه على شكل اسطوانة دون أن يتأثر أداؤه على الإطلاق.

وقال كبير الباحثين والمطورين في الشركة، إن بيونغ كانغ: “نحن على ثقة أنه بحلول عام 2017 سننجح بتطوير تلفزيون فائق الدقة يتمتع بمرونة عالية جداً وبلوحة شفافة بحجم 60 بوصة”.

ويمكن حفظ الجهاز القابل للف والطي بسهولة في مكان آخر لتوفير مساحة إضافية في المنازل.

أما دقة الشاشة المرنة فتصل إلى 1200×810 بيكسل.

وأوضحت الشركة أنها استخدمت مادة جزيئية مصنوعة من مادة معينة من البوليمرات وليس من البلاستيك، وذلك للوصول إلى أقصى شكل إسطواني للشاشة.

يشار إلى أن شركة إل جي هي أول شركة تطرح التلفزيون المقعر في الأسواق.

سكاي نيوز عربية