ألمانيا تسجن ثلاثة سوريين هربوا مهاجرين إليها

ألمانيا تسجن ثلاثة سوريين هربوا مهاجرين إليها

Yekiti Media

حكم على ثلاثة سوريين اليوم (الجمعة) أمام محكمة ألمانية بالسجن حتى أربعة أعوام لمشاركتهم في تنظيم عملية تهريب لمهاجرين عبر البحر المتوسط أسفرت عن 13 قتيلاً في العام 2015.

وحكم على المتهم الرئيس (27 عاماً) بالسجن أربعة أعوام لتنظيمه عملية تهريب مهاجرين، وعلى مساعده (24 عاماً) بالسجن عامين ونصف العام لتهريب مهاجرين أدى إلى الموت.

وحكم على المتهم الثالث (34 عاماً) بالسجن عامين مع وقف التنفيذ. وكان ينشط في برلين لجمع أموال للمجموعة.

وبين حزيران (يونيو) وتشرين الثاني (نوفمبر) 2015، شارك السوريون الثلاثة في تنظيم ست عمليات عبور بواسطة زوارق هوائية بين أزمير على الساحل التركي وجزيرة ليسبوس اليونانية. وخلال أحداها اصطدم زورق كان يقل 46 شخصاً بسفينة شحن، فقضى 13 شخصاً غرقاً بينهم أطفال.

وقال القاضي «إنها مأساة متوقعة وكان يمكن تجنبها».

ومثل المتهمون الثلاثة المتحدرون من مدينة حلب منذ نهاية حزيران (يونيو) أمام محكمة تراونستاين في بافاريا (جنوب غرب)، لأن أحدهم كان يقيم في مدينة مجاورة عندما اعتقل في العام 2016.

وكان الادعاء طلب أحكاماً أكثر شدة، بالسجن لمدة تتراوح بين أربعة أعوام ونصف العام و12 عاماً.

ومنذ العام 2015، استقبلت ألمانيا اكثر من مليون طالب لجوء بينهم عدد كبير من السوريين والعراقيين والأفغان.

AFP