ابراهيم برو: ممارسات الاتحاد الديمقراطي وسلطات النظام تستدعي “محاكمة عادلة”

يكيتي ميديا Yekiti Media

طالب رئيس المجلس الوطني الكردي ENKS ابراهيم برو بفتح تحقيق واجراء “محاكمات عادلة” حول الكثير من الانتهاكات التي قامت بها السلطات الحكومية السورية والموالون لها، ومنها قضية مقتل مشعل تمو الرئيس السابق لحزب تيار المستقبل الكردي قبل خمسة أعوام.

جاء ذلك على هامش احياء المجلس الوطني الكردي يوم امس بهولير عاصمة إقليم كردستان، الذكرى الخامسة على رحيل مشعل تمو بحضور مسؤول ملف روج افا في رئاسة اقليم كردستان عبد الحميد دربندي وأحزاب كردستانية ومنظمات مجتمع مدني وشخصيات سياسية وادبية.

وقال ابراهيم برو لكردستان24 إن “النظام السوري وموالين له كحزب الاتحاد الديمقراطي وجهات أخرى في المنطقة قاموا بالعديد من الممارسات والاعمال التي تستدعي فتح تحقيقات بأسرع وقت ممكن وتقديم المتورطين لمحاكمات عادلة”.

ومن المعروف أن الحكومة السورية في دمشق لم تكن راضية عن نشاط تمو، فاعتقلته في عام 2008، وتنقل في عدد من الأفرع الأمنية بين حلب ودمشق ليمضي بعدها ثلاث سنوات في السجن بتهمة “النيل من هيبة الدولة وإضعاف الشعور القومي”.

ويشير انصار تمو الى تعرضه للعديد من محاولات الاغتيال والتهديد المباشر من جهات مجهولة مع انطلاق شرارة الانتفاضة ضد الرئيس السوري بشار الاسد والتي تحولت فيما بعد الى صراع دام.

وتؤكد أسمهان داوود ممثلة تيار المستقبل في اقليم كردستان تعرض تمو لتهديدات مستمرة مما دفع بأصدقائه للضغط عليه للخروج من سوريا درءا من أي مخاطر قد تهدد حياته.

واضافت إنه “وقبل خروجه بعدة ساعات من قامشلو تعرض لاطلاق نار في منزل أحد رفاقه وتوفي على الفور” في تشرين الاول اكتوبر عام 2011.

ومشعل الذي أسس تيار المستقبل الكردي عام 2005 يصفه الموالون له بـ”شهيد الثورة السورية” ويعرف بدوره الفعال في تحريك الشارع الكردي بالوقوف مع المنتفضين ضد حكم الاسد.

K24

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.