الإدارة الأمريكية: نحو 80% من الذين يحاربون إلى جانب بشار هم من حزب الله اللبناني والميليشيات العراقية والحرس الثوري

Yekiti Media

كتبت صحيفة “واشنطن بوست” أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على يقين من أن الحكومة السورية لن تنتصر في الحرب الأهلية بسبب نقص الموارد الضرورية لذلك.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول رفيع المستوى في إدارة ترامب تصريحه أن دمشق لا تتوفر لديها الموارد الضرورية للحفاظ على السلام الثابت في البلاد.

وقال المصدر: “إنهم ليسوا أغنياء، وليس لديهم كثير من الأنصار في بعض الأوساط العسكرية، وكل ما لديهم إمكانيات قليلة، أما الاستياء فإنه بالعكس أكثر مما كان عليه في بداية النزاع”.

وأضاف أن الإدارة الأمريكية ترى أن نحو 80% من العسكريين الذين يحاربون إلى جانب الحكومة السورية، هم أجانب من حزب الله اللبناني والوحدات العراقية الشيعية وجيش الحرس الثوري الإيراني. وتعتقد واشنطن، على حد قوله، أنها شهدت هذا الوضع بوضوح أثناء المعارك في مدينة البوكمال.

كما يرى البيت الأبيض أن القوات السورية هيهات أن تكون قادرة على الإشراف على القوات المعارضة أو الوحدات الكُردية حتى إذا تمكنت من استئناف سيطرتها على الأراضي التي تحتلها المعارضة والكُرد حالياً.

وقال المصدر: “لم يبق من الدولة السورية إلا شبح”.

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.