الحشد الشعبي يدخل الحسكة, ويتقاسم السيطرة مع حزب العمال الكرُدستاني PKK في مناطق أخرى

يكيتي ميدياYekiti Media

اجتازت ميليشيا الحشد الشعبي العراقي, الحدود بين سوريا والعراق ودخلت يوم الأربعاء الأراضي السورية  في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي ، بعد أن انسحب منها تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) .

الحشد الشعبي دخل كل من قرى (البواردي وقصيبة) بعد أن أنسحب داعش منها فاسحاً المجال لدخول قوات الحشد التي كانت قد توجهت قبل يومين إلى الحدود السورية العراقية، وتمركزت بقرية “أم جريص” في الجانب العراقي.

مصادر من المنطقة أوضحت لوسائل إعلامية أن تنظيم داعش أنسحب  بلا مقاومة, فاسحاً المجال لمليشيا الحشد بالتوغل داخل الأراضي السورية، بعمق نحو 10 كم.

مصادر من المنطقة أكدت ليكيتي ميديا أن مليشيا الحشد دخلت إلى قرية سمبوسة أيضا, وهي تقع تحت سيطرة قوات تابعة لحزب العمال الكرُدستاني  PKK, مضيفين ان القوتين موجودتين في القرية حالياً, بالإضافة إلى دخول الحشد الشعبي لقرى أخرى كانت تحت سيطرة قوات تابعة لـ PKK وهم (بليچ , گر عزیز ) في الجانب العراقي.

جدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية كانت أعلنت يوم أمس الأربعاء إنها ستتصدى لأي محاولة من قبل الحشد الشعبي لدخول مناطق سيطرة قواتها، ولن تسمح لأي قوات بدخول مناطق سيطرتها.

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.