الرئيس التركي السابق: حلبجة والكيماوي والظلم أوصل كُرد العراق إلى وضعهم اليوم

الرئيس التركي السابق: حلبجة والكيماوي والظلم أوصل كُرد العراق إلى وضعهم اليوم

Yekiti Media– قال الرئيس التركي السابق عبد الله غول، أن كورد العراق وصلوا إلى وضعهم الحالي (في إشارة إلى اتجاه إقليم كوردستان نحو الاستقلال)، نتيجة مسيرة الظلم الذي تعرضوا لها في حلبجة والهجوم الكيماوي ، منتقداً التصريحات السلبية الصادرة في تركيا بخصوص استفتاء الاستقلال في كوردستان، مذكّراً بأن هناك شعب كوردي في تركيا أيضاً.

غول ، اعتبر في تصريحات يوم الجمعة، تابعتها (باسنيوز) أن العراق وصل إلى ما هو عليه اليوم، نتيجة لوقائع بدأت في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي ، وقال: ” استخدام الكيماوي ضد الكورد في حلبجة والأحداث التي تلتها ساقت إلى الوضع الحالي خطوة خطوة”.

ومضى الرئيس التركي السابق بالقول : ” لذلك يجب أن نكون حذرين، ويجب أن يحرص الجميع على استقطاب مواطنيهم مهما كانت اختلافاتهم ، وأن يضمنوا انتماءهم لبلادهم ، وإلاّ سوف تنشأ التصدعات على المدى الطويل “.

وأكد غول، أن على المواطنين والساسة والصحفيين في تركيا أن يكونوا حريصين خلال الإدلاء بتصريحاتهم التي قد تجرح قسماً من المواطنين (في إشارة إلى الكورد)، وتابع “حين ننظر إلى هذه التصريحات، نجد عبارات غير مسؤولة تتجاهل أن لدينا أيضاً مواطنين كورد، يجب أن نكون حذرين من هذا، في هذه الجغرافية على الجميع أن يحرص على الاستقرار والسلام في بلده، وهذا واجب من يديرون هذه البلاد ” .

واختتم الرئيس التركي السابق تصريحه بالقول: “لو لم يكن صدام بلا رحمة لما وصلت العراق إلى وضعها الحالي، ولولا الظلم في سوريا لما وصلت إلى وضعها اليوم .. يجب أن نستخرج دروساً من كل هذا”.
باسنيوز