بارزاني… “كـردستان ستكون دولة فيدرالية ديمقراطية مدنية”

بارزاني… “كـردستان ستكون دولة فيدرالية ديمقراطية مدنية”

Yekiti Media

رسم رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني الملامح الرئيسية للدولة التي يعتزم الكرد اقامتها، وقال إنها ستكون دولة تتمتع بنظام فيدرالي مدني وديمقراطي.

ويعتزم اقليم كردستان اجراء استفتاء على استقلاله في 25 من الشهر الجاري بما يشمل المناطق المتنازع عليها والكرد العراقيين في الخارج.

ويقول القادة الكرد إن الشراكة مع العراق وصلت الى “طريق مسدود” لعدم التزام حكوماته المتعاقبة بحقوق الكرد وبالدستور.

وقال بارزاني في رسالة وجهها لأبناء الجالية الكردية في الخارج “حين لا تلتزم الدولة العراقية بالشراكة ويستمر الانكار فأن الشعب الكردي غير مضطر للعيش مع العراق”.

والاستفتاء المزمع في كردستان سيكون نواة نحو تشكيل دولة يرى المسؤولون الكرد انها ستكون عامل استقرار في المنطقة لاسيما في العراق.

وقال بارزاني “نريد ان نعيش معاً كجارين طيبين كأخوة واصدقاء وان نتعاون وننسق مع بعضنا البعض في المجالات الاقتصادية والسياسية والحرب ضد الارهاب والتطرف”.

وفي الرسالة الموجهة في الاساس الى الكرد المشاركين في مهرجان داعم للاستفتاء في بالعاصمة الدانماركية كوبنهاغن اشار بارزاني الى أن “الاستفتاء والتصويت بنعم للاستقلال وسيلة سلمية ليظهر شعبنا ارادته للعالم بشكل سلمي ومدني بعيداً عن العنف”.

وعلى الرغم من تحفظات واشنطن وبغداد على الاستفتاء لكنه لا تبدو هناك أي مؤشرات من جانب الكرد لتأجيل الاستفتاء.

ولفت بارزاني الى ان “هدف استفتاء الاستقلال هو بناء دولة”.

ورسم الزعيم الكردي ملامح نظام الدولة المرتقبة بالقول إنها “ستكون دولة فيدرالية ديمقراطية مدنية اساسها الحرية والتعايش المشترك والسلام وستضمن حقوق كل المكونات والقوميات”.

وحث بارزاني المصوتين في الخارج على التصويت بنعم لصالح الاستقلال.

ويريد الكورد إقامة دولة مستقلة بهم منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما قسمت القوى الاستعمارية الشرق الأوسط لتترك الأراضي التي يسكنها الكرد منقسمة بين تركيا وإيران والعراق وسوريا.

K24