بالصور… سائقي السرافيس يستغلون أزمة الركاب في ظل غياب الرقيب

Yekiti Media

شهد كـراج الصناعة في مدينة قامشلو يوم الخميس 10-8-2017 أزمةً في نقل الركاب مــع تحكّم  السائقين بالأسعار ولا مبالاة مــن إدارة الكراج المعينة من قبل حــزب الاتحاد الديمقراطي.

الأزمة بدأت مــع توافد طلاب الثانوية من مراكز الامتحانات التكميلية في مدينة الحسكة إلى الكراج ظهر يوم الخميس، وتهرب سائقي سيارات النقل “الفوكسات” من نقلهم كما أكد أحد الطلاب لــ Yekiti Media مفضّلاً عدم ذكر إسمه، ومشيراً إن عددهم مع المدنيين تجاوز الــ150 راكب.

وقال الطالب ذاته إن أغلب المسافرين من الطلاب هم مــن أهالي مدينة ديرك، وبلدات كركي لكي وجل آغا وتربه سبي، وتفاجأ الجميع بخلو الكراج من “الفوكسات”، مضيفاً إنهم توجّهوا إلى إدارة الكراج المعيّنة  من قبل حــزب الاتحاد الديمقراطي، والتي ردّت عليهم بسخريةٍ ودون أيّ مسؤولية تجاههم.

الدورة التكميلية لشهادة الثانوية العامة بفرعيه الأدبي والعملي بدأت يوم الأحد 30-7-2017 وانتهت يوم الخميس 10-8-2017 في مدينة الحسكة

وأشار الطلاب إلى مجيء سائق إلى الكراج والطلب منهم بدفع أجار أعلى مــن المحدّدة بنسبة 75% بحجة ارتفاع أسعار الوقود، وصعوبة الحصول عليه، وبعد اتفاقه مــع عدد مــن الركاب جاء أخر في إشارة واضحة إلى وجود أتفاق مسبّق بين السائقين وإدارة الكراج على التحكم بالركاب.

وتعاني مدن وبلدات كــردستان سوريا من نقص كبير في توزيع وقود السيارات على الكازيات رغم وجود حقول النفط في الرميلان حيث يتمّ نقل النفط الخام إلى باقي المناطق في سوريا والتي تقع تحت سيطرة النظام أو المعارضة المسلحة.

سائقي السرافيس يستغلون أزمة الركاب في ظل غياب الرقيب

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.