بلاغ… حزب يكيتي الكُـردي يدعو المجتمع الدولي إلى حماية عفرين

بلاغ عن الاجتماع الشهري للجنة المركزية لحزب يكيتي الكُردي في سوريا (شباط)

Yekiti Media

عقدت اللجنة المركزية لحزبنا اجتماعها الشهري الاعتيادي في بداية شهر شباط 2018, حيث قرأت تقارير منظمات الحزب في الداخل والخارج، وتضمنت مشاركة الرفاق في الاعتصامات الاحتجاجية التي نظمها المجلس الوطني الكُـردي ضد العدوان التركي، وما تسمى فصائل الجيش السوري الحر على منطقة عفرين الكُردستانية (من الجدير الإشارة إلى قيام الأجهزة الأمنية التابعة لإدارة PYD باستدعاء قيادات المجالس المحلية في جل آغا وكركي لكي وهددتهم بالعقوبات إذا خرجوا للاعتصام من أجل عفرين).

أعرب الاجتماع عن استنكار حزبنا للجريمة الشنيعة من قبل مجموعة مـن الجيش الحر، والمتمثلة في التمثيل بجثة المقاتلة الكُـردية بارين كوباني، واعتبرته طعناً صارخاً للقيم والمبادئ الإنسانية والدينية، وأبدى الاجتماع عن القلق العميق لدى الرفاق، والشارع الكُـردي من استمرار PYD في اعتقال العشرات من قيادات وكوادر وإعلاميي المجلس الوطني الكُـردي، واستمرار حملة خطف الشباب، وسوقهم بقوة السلاح للتجنيد الإجباري، واستمرار إغلاق مكاتب المجلس، وأحزابه، وبقاء العديد من قيادات المجلس منفيين خارج حدود كُـردستان سوريا، ومهددين في حياتهم، مما يشكل دليلاً قاطعاً على اصرار إدارة PYD على عدم تهيئة الأجواء لتحقيق الحد الأدنى من مستلزمات وحدة الصف الكُـردي الذي بدونه لا يمكن مجابهة الأخطار المحدقة بشعبنا الكُـردي، ومن بينها مواجهة العدوان الغاشم على منطقة عفرين وسكانها الآمنين.

تناول اجتماع القيادة الوضع الخطير في منطقة عفرين، ودعا إلى ضرورة قيام المجلس الوطني الكُـردي بوضع القوى والأحزاب الكُـردستانية والمجتمع الدولي بصورة الواقع المأساوي في عفرين، وتعرض المدنيين العزل في قراهم وبلداتهم للقتل والتدمير، والمطالبة بتدخل الأمم المتحدة من أجل وضع عفرين، والمناطق الكُـردستانية في سوريا تحت الحماية الدولية لإنقاذ شعبنا من القتل والإبادة.

وحول الموقف من ائتلاف المعارضة دعا الاجتماع قيادة المجلس وممثليه باتخاذ موقف مسؤول وجاد انطلاقاً من استمرار العدوان على عفرين، وبشأن انعقاد مؤتمر سوتشي في ظل غياب ممثلي المجلس الوطني الكُـردي، رأى الاجتماع أن الوثيقة الصادرة عـن المؤتمر تخدم رؤية النظام القاتل، ولا تتضمن الحد الأدنى من الحقوق القومية للمكونات وفي مقدمتها الحقوق القومية لشعبنا الكُـردي، وأكد الاجتماع بأن الحل الأمثل للأزمة السورية يمر عبر جنيف وتحت المظلة الدولية، وتطبيق القرارات الدولية الصادرة بهذا الشأن، وضرورة تواجد ممثلي الشعب الكُـردي في كافة اللجان المزمع تشكيلها من قبل الأمم المتحدة، للسعي من أجل حمل الدول الراعية لمباحثات الحل السياسي للأزمة السورية،  للأخذ بعين الاعتبار الحقوق القومية المشروعة لشعبنا الكُـردي في كُـردستان سوريا، لضمان نجاح العملية السياسية وتحقيق المساواة والاستقرار في سوريا المستقبل، وفق دستور عصري توافقي يضمن حقوق جميع المكونات على قاعدة سوريا اتحادية واقليم فدرالي لكُـردستان سوريا.

كما وقف الاجتماع على الحملة الشعواء على حزبنا وقيادته على صفحات التواصل الاجتماعي، ودعا إلى ضرورة التزام الرفاق بمواقف الحزب الرسمية وممارسة حقهم في النقد البناء، وعرض وجهات نظرهم ضمن اطار الهيئات الحزبية لقطع دابر البلبلة والتشكيك وتعزيز الروح الرفاقية، وفي هذا الإطار اعتبر الاجتماع أن ما صدر مؤخراً في مقابلة للرفيق نجاة عليكا مع موقع كورد ستريت بشأن الموقف من المجلس الوطني الكُـردي وممثليه لا يعبر عن رؤية المجلس ورؤية حزبنا.

أوائل شباط 2018 اللجنة المركزية

لحزب يكيتي الكُـردي في سوريا

مواضيع ذات صلة

Leave A Reply

Your email address will not be published.