تهديدات يتعرض لها الكورد الفيليون في بغداد لتخويفهم من المشاركة في استفتاء الاستقلال

Yekiti Media

منذ إعلان موعد الاستفتاء على استقلال كوردستان ، المقرر في 25 سبتمبر/ ايلول ، تحاول  جهات سياسية شيعية في بغداد،خاصة المقربة من نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، تحريض الشارع العراقي ضد الكورد،والذي يعيش عدد كبير منهم في العاصمة العراقية بغداد،وغالبيتهم من الكورد الفيليين الذين اضطهدوا من قبل النظام العراقي السابق واسقطت عنهم الجنسية العراقية باعتبارهم ليسوا عراقيين ومن التبعبة الايرانية وتم ترحيلهم الى ايران والاستيلاء على املاكهم مع الاخفاء القسري للآلاف من شبابهم.

وكان سعد المطلبي عضو مجلس محافظة بغداد عن ائتلاف المالكي قد ظهر في تقرير متلفز،وهو يتحدث بنبرة تهديد ضد الكورد في بغداد قائلاً لن نُبقي احد منهم في بغداد في حال اجري الاستفتاء واستقل اقليم كوردستان عن العراق،وستُسحب الجنسية العراقية منهم ويفصلون من وظائفهم ويصادر املاكهم ويطردون خارج الحدود ، في اشارة الى الكورد الفيليين .

تدورينة على موقع فيسبوك حول التهديدات ضد الكرد الفيليين

بالتزامن هناك حملة ضد الكورد الفيليين على مواقع التواصل الاجتماعي من انصار المالكي وغيره، بسبب هويتهم القومية .

بدوره،طالب الكاتب والشخصية الكوردية الفيلية جواد كاظم علي ملكشاهي ،في منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك،المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة  والمنظمات الحقوقية الدولية والشعوب المحبة للسلام بتوفير منطقة آمنة للكورد الفيليين.قائلاً ” الكورد الفيليون مهددون بالقتل والتسليب”.

بدوره قال عضو لجنة حقوق الانسان في برلمان كوردستان،شوان قلادزةيي لـ(باسنيوز) ان هذه الضغوط والتهديدات التي يتعرض لها الكورد الفيليون تأتي بهدف منعهم من المشاركة في الاستفتاء على استقلال اقليم كوردستان.

مؤكداً ، أن الكورد الفيلية ضحوا كثيراً من اجل كوردستان ودفعوا ضريبة ذلك في السابق .

 

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.