حسن صالح: إلى متى يستمر PYD بانتهاك حقوق الإنسان الكُـردي؟!

Yekiti Media

أكــد نائب سكرتير حــزب يكيتي الكُــردي حسن صالح استياء وسخط الشعب الكُــردي من استمرارممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في الاعتقال السياسي والتغييب وإخفاء مصير المعتقلين، مضيفاً إلى متى يستمر PYD في انتهاك حقوق الإنسان الكُــردي؟!

وتحت عنــوان ” كل التضامن مع المعتقلين والمغيبين الكُــرد في سجون سلطة PYD” قال القيادي في حزب يكيتي: شعبنا ساخط على استمرار حزب الاتحاد الديمقراطي في ممارسة الخطف والاعتقال والتغييب (الإخفاء وإبقاء المصير مجهولاً) فمـن المعتقلين الشاب الإعلامي آلان سليم احمد الذي خطف وبعد معرفة مصيره حكموا عليه ظلماً وعدواناً بسنة سجن، ومع ذلك لم يلتزموا بهذا الحكم، وها هو قابع بالسجن منذ سنة وخمسة أشهر، ومن المعتقلين السياسيين عبد الرحمن آبو ودهام حسين وصالح جميل وجنيد سيد مجيد.

وأضاف: أما الأكثر إيلاماً وهـو وضع المخطوفين الذين حتى الآن مصيرهم غير معروف، وتنكر سلطة PYD وجودهم في سجونها مثل: أمير حامد (والدته وزوجته وأولاده، حالياً في وضع صعب بكُـردستان بانتظار الكشف عن مصيره)، وكذلك كل من بهزاد دورسن وجميل عمر أبـو عادل وفـؤاد ابراهيم ونضال سليم وأحمد سيدو وإدريس علو.

وأختتم تدوينته بقوله: أن السخط والغضب لدى الشارع الكُـردي عموماً، يتزايد بسبب الظلم الكبير الواقع على المخطوفين الذين يرفض PYD كشف مصيرهم، وتمكين ذويهم من مقابلتهمً، فإلى متى يستمر تجاهل PYD لعذابات الناس وإلى متى يستمر انتهاك حقوق الإنسان الكردي؟!

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.