رئاسة إقليم كوردستان لا ندري بأي وجه تحدث المعلم عن اوجلان

ردا على تصريحات وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري التي نشرتها صحيفة الأخبار اللبنانية أصدر الناطق الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان د. أميد صباح توضيحا, ننشر النص كما هو: 

نشرت صحيفة الأخبار اللبنانية في عددها الصادر يوم الخميس السادس من تشرين الثاني/ نوفمبر، لقاء مع وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري، حيث تحدث في اللقاء عن الرئيس بارزاني وكوباني ( التي يسميها عين العرب) وقام بتشويه الحقائق. 


وردا على تلك التقولات غير المنطقية نرى من الضروري أن نبين إن جماهير الشعب في غرب كوردستان وبالأخص في مدينة كوباني هم الذين يعلمون أكثر من أية جهة أخرى من ساعدهم، وان وليد المعلم ليس بالشخص المؤهل لتوزيع بطاقات الوطنية، ولا نعرف إن كان المذكور نسي أو تناسى حقيقة إن أول عمليات التعريب التي جرت في سوريا، كانت على يد شوفينيين على شاكلته.


كما انه ذكر خلال اللقاء اسم السيد اوجلان، ولا ندري بأي وجه تحدث عن اوجلان ولأي غرض؟ لان السيد أوجلان كان موجودا عندهم وتخلوا عنه وقاموا بطرده والمشاركة في المؤامرة التي حيكت ضده، فاذا كان المعلم صادقا ولديه الحد الأدنى من الشعور بالمسؤولية تجاه الكورد أو أي جهة كوردية فليمتلك قليلا من الجرأة ويعترف بوجود الشعب الكوردي في سوريا. 


د. أميد صباح
الناطق الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان
9/11/2014

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.