رئيس السلطة القضائية في إيران… استفتاء كردستان العراق فتنة صهيونية لتقسيم العراق

Yekiti Media

قال رئيس السلطة القضائية اية الله صادق املي لاريجاني ان الاستفتاء في كردستان العراق نار جديدة اضرمتها قوى الهيمنة وخاصة دولة إسرائيل شغل بلدان المنطقة ببعضها البعض وياتي في سياق تقسيم الدول الاسلامية.

واضاف اية الله املي لاريجاني يوم الاثنين خلال اجتماعه بكبار مسؤولي السلطة القضائية ونقلته مواقع إيرانية، قائلاُ “ان مشروع تقسيم الدول الاسلامية سياسة قديمة يسعى وراؤها الكيان الصهيوني وذلك في اطار مآربه التي ترمي الى اضعاف الدول الاسلامية وتأجيج الصراعات بين الشعوب المسلمة وشغلها بقضايا طويلة الامد؛ معربا عن اسفه لانتهاج كردستان هكذا سياسة.”

وشدد رئيس السلطة القضائية على انه ليست الحكومة المركزية العراقية لا تقبل بانفصال كردستان فحسب وانما لا توجد دولة تؤيد ذلك؛ واصفا في الوقت نفسه الموقف الامريكي من هذا المخطط بانه مراوغ.

واردف اية الله املي لاريجاني قائلا، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها سياسة واضحة في هذا الخصوص واعلنت منذ البدء رفضها لاي نوع من مخططات التقسيم؛ واضاف “من وجهة نظرنا فإن الحكومة العراقية هي حكومة موحدة ومتماسكة وينبغي على المسؤولين في كردستان العراق ان يدركوا بانهم لن يحققوا اي نجاح في هذا المسار”.

ودعا رئيس السلطة القضائية في ايران المسؤولين في كردستان الى القبول بنصائح الدول المتعاطفة وخاصة جيران العراق واضاف “عليهم ان يدركوا بان موقف الدول المجاورة جاد تماما ولن تقبل بهذا الوضع ابدا”.

ويريد الكرد إقامة دولة مستقلة بهم منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى على الأقل عندما قسمت القوى الاستعمارية الشرق الأوسط لتترك الأراضي التي يسكنها الكورد منقسمة بين تركيا وإيران والعراق وسوريا.

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.