شاب كردي مــن الحسكة يؤدي العمرة عـن الرئيس “مام” جلال طالباني

شاب كردي مــن الحسكة يؤدي العمرة عـن الرئيس “مام” جلال طالباني

Yekiti Media

في وقـت خرج فيه مئآت الآلاف من أبناء الشـعب الكــردي منـذ الصباح الباكر، ليوم الجمعة السابع مــن تشرين الأول 2017، لاستقبال جثمان الرئيس “مام” جلال طالباني في مدينة السليمانية بكردستان العــراق، ومرافقته الى المسجد الكبير وسط المدينة، ومن ثم الى منطقة دباشان لمواراته الثرى، كان هناك شاب كردي من كردستان سوريا، يقوم في الوقت نفسه، بأداء مناسك العمرة عن الرئيس مام جلال.

وليد عزالدين علي سليمان، من مواليد 1986، وهو احد أهالي مدينة الحسكة بكـردستان سوريا، ويقيم في مكة المكرمة، بالمملكة السعودية، قام يوم الجمعة وبالتزامن مع مراسم تشييع الرئيس مام جلال، بأداء العمرة عن الرئيس، معتبرا ما قام به واجب عليه كشاب كــردي تجاه رمز من رموز الأمة الكــردية.

وقال سليمان بأنه ادى مناسك العمرة عن الرئيس مام جلال، لانه رمز من رموز الكرد، “نفتخر ونعتز  به”، مؤكدا انه حزن كثيرا لحظة سماع نبأ رحيل مام جلال.

وأضاف سليمان “هناك من نفتخر بهم ممن يسيرون على درب الرئيس مام جلال، وفاته كانت خسارة لنا ككرد”، مضيفا “ولكن لله ما اعطى ولله ما اخذ”، سائلا الله أن “يرحمه ويغفر له وان يجعله من أهل جنات النعيم، وان يلهم العائلة الكريمة للرئيس مام جلال، وكل الكرد الصبر والسلوان على رحيله”.

PUKmedia