عـراك بالأيدي بين حرس الرئيس فؤاد معصـوم وحماية المالكي

عـراك بالأيدي بين حرس الرئيس فؤاد معصـوم وحماية المالكي

Yekiti Media

نشب عراك بالأيدي بين حماية الرئيس العراقي فؤاد معصوم ومرافقي نائبه نوري المالكي، أثناء حضوره عزاء للرئيس الراحل جلال طالباني في العاصمة بغداد.

وأظهرت لقطات فيديو تدافعًا واشتباكًا بالأيدي حدث بين حماية الرئيس معصوم، وحماية نائبه المالكي في فندق الرشيد وسط بغداد.

وذكر مصدر مطلع أن المالكي حضر مع مرافقيه وحمايته إلى مراسم عزاء الرئيس الراحل جلال طالباني، ودخل أفراد حماية المالكي دون تسليم أسلحتهم، وهو ما أثار اعتراض حماية معصوم القائمين على العزاء.

وليست هذه المرة الأولى التي تحدث فيها اشتباكات بين حمايتي معصوم والمالكي، حيث وقع اشتباك العام الماضي بالأيدي بينهما خلال زيارة لمدينة النجف، تطورت إلى تبادل لإطلاق نار، مما أدى إلى إصابة عدد من أفراد حماية الجانبين.

ويتعرض المواطنون الكرد للمضايقات خلال تواجدهم في مطار بغداد مــن قبل الشرطة العراقية بعــد حظر الطيران مــن مطارات أقليم كــردستان