قائد أميركي كبير بمهمة سرية في سوريا.. والهدف القضاء على “داعش” في الرقة

قائد أميركي كبير بمهمة سرية في سوريا.. والهدف القضاء على “داعش” في الرقة

يكيتي ميديا

في مهمة سرية لم يعلن عنها من قبل، بحث قائد القوات الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال جوي فوتيل، مع قوات أميركية خاصة منتشرة في سوريا ومقاتلين من الكرد والعرب، سبل التصدي لتنظيم داعش بالرقة، وذلك خلال زيارة استمرت 11 ساعة.

وقال المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لدى التحالف ضد تنظيم داعش، بريت ماكغورك، في تغريدة على تويتر، إن فوتيل زار سوريا السبت “للتحضير للهجوم على الرقة”، معقل التنظيم المتشدد شمال شرقي البلاد.

وذكر متحدث باسم القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط، أن الجنرال فوتيل “التقى قوات خاصة أميركية تعمل مع مقاتلين عرب سوريين ومسؤولين في القوات الديمقراطية السورية”، وهو تحالف تقوده قوات كردية يقوده حزب الاتحاد الديمقراطي PYD يحارب تنظيم داعش في سوريا.

ورفضت القيادة المركزية الأميركية تقديم تفاصيل عن المكان الذي زاره فوتيل، لكن القوات الخاصة الأميركية التي زارها منتشرة شمال شرقي سوريا، وفق ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

ودور هذه القوات التي تضم بضع مئات من الجنود على الأكثر، مساعدة المجموعات المحلية، وخصوصا القوات الديمقراطية السورية على تنظيم صفوفها للإعداد للهجوم على الرقة.

وقد بدأ الجنود الإضافيين، وعددهم 250، الذين أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما عن إرسالهم في 25 أبريل، في الوصول إلى شمالي سوريا للتحضير لعملية عسكرية ضد داعش.

والجنرال فوتيل ضابط في القوات الخاصة، كان يتولى حتى مطلع 2016 قيادة مجمل القوات الخاصة الأميركية. وهو أعلى مسؤول أميركي يتوجه إلى سوريا منذ بدء .

وكالات