مفوضية حقوق الإنسان توجه نداء للعراق لإنهاء عمليات الإعدام الجماعي

Yekiti Media

 

وجه مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، نداء إلى العراق يناشده فيه وقف جميع عمليات الإعدام في البلاد، والتي نفِذ بعضُها بشكل جماعي.

ويأتي هذا النداء عقب الإعدام الجماعي الذي نفذ هذا الأسبوع ضد 38 رجلا في سجن بمدينة الناصرية جنوبي العراق، وشنق 42 محتجزا في يوم واحد في سبتمبر / أيلول الماضي.

قالت ليز ثروسل المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان إن الذين لقوا حتفهم يوم الخميس، كانوا يواجهون اتهامات بالإرهاب:

“يجب أن تتوقف جميع عمليات الإعدام، يتعين عليهم أن يؤسسوا هذا الوقف الاختياري لاستخدام عقوبة الإعدام. بوجه عام، لا يجوز فرض عقوبة الإعدام بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان، إلا إذا كان ذلك على أشد الجرائم خطورة. وقد فسَّر خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ذلك على أنه يقتصر على القتل وغيره من أشكال القتل العمد. نحن لا نعرف على وجه التحديد ما أدين به هؤلاء الرجال.”

وقالت ثروسيل إن ما يقدر بنحو 106 رجال تم إعدامهم حتى الآن هذا العام في العراق، حيث كان مسلحو تنظيم داعش محاصرين حتى الآن في المدن الشمالية الكبرى، بما في ذلك الموصل.

وأضافت المتحدثة باسم المفوضية أنه “من المشكوك فيه” أن تكون الإجراءات القضائية الواجبة قد احترمت قبل تنفيذ أحكام الإعدام، نظرا إلى “الخلل” وانعدام الشفافية في المحاكم العراقية.

UN

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.