واشنطن تايمز… انتهاكات العبادي للدستور تُشكل حافزاً لانفصال الكُـرد وإعلان الاستقلال

Yekiti Media

نشرت صحيفة واشنطن تايمز تقريراً تحت عنوان “كيف ينتهك العبادي الدستور العراقي” تُشير فيه إلى سوء المعاملة من رئيس الوزراء العــراقي حيدر العبادي  لمواطني إقليم كُـردستان وانتهاكه لمواد الدستور العــراقي مشددة على ضرورة إن ينتهي هــذا الأمــر، مرجحة إن ذلك يؤدي إلى رغبة الكُـرد في إعلان الاستقلال.

وقالت الصحيفة في تقريرها والذي نُشر يوم أمــس وترجمتها يكيتي ميديا: في الآونة الأخيرة بــدأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يسيء معاملة المواطنين الكُـرد في بلاده، لقد آن الأوان لكي ينتهي هذا الأمر.

وأضافت: وقد أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أخيرا أن واشنطن سوف تقف مع الكُــرد في جهودهم من أجل تنفيذ الدستور العراقي تنفيذا تاما، في السنوات الأخيرة انتهك الدستور العراقي مراراً وتكراراً، مما يوفر للكُــرد حافزاً كبيراً للانفصال وإعلان الاستقلال.

وتابعت: بعد أن خرجت الولايات المتحدة بقوة ضد استفتاء استقلال كردستان، فإن حقيقة أن الولايات المتحدة ودول أخرى في جميع أنحاء العالم تدعو الآن السيد العبادي إلى احترام الدستور العراقي.

وأشارت الواشنطن تايمز إلى إعلان رئيس الوزراء حكومة إقليم كُـردستان نيجرفان بارزاني: “إذا كانت بغداد والمجتمع الدولي يريدان عراقاً مستقراً، فيجب على بغداد أن تكون جادة في التزامها بتنفيذ الدستور العراقي بكافة مواده”.

ورجحت الصحيفة تنظيم الكُـرد لاستفتاء الاستقلال بسبب عــدم تطبيق مــواد الدستور العــراقي.

وقالت كان مــن الممكن تجنب مــوجة الاحتجاجات الأخيرة  لذلك، من الأهمية بمكان أن تخبر أميركا حكومة العراق بوقف قمع الكُـرد ومتابعة الدستور العراقي إلى آخر رسالة.

واختتمت الصحيفة تقريرها إلى إن  رئيس رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومنــذ البداية لم يعالج قضية  اللكُـرد كمواطنين في بلده بحقوق متساوية، وأعلنت المادة 131 من الدستور العراقي أن الكُـرد يحق لهم الحصول على حصة عادلة من إيرادات العراق، وأعلنوا أن الحكومة المركزية العراقية ملزمة بتمويل قوات البشمركة الكُـردية المسؤولة عن تأمين مناطقهم.

واشنطن تايمز

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.