وزير الدفاع الأمريكي:غارات جوية حدّت من حرية داعش وحرمته من قدرة التغلب على وحدات حماية الشعب “YPG “

قال وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، اليوم الإثنين، إن تعاون وحدات حماية الشعب YPG مع القوات الأمريكية في سوريا هو ما دفع الولايات المتحدة لزيادة ضرباتها الجوية ضد “داعش” في الرقة(شمال) مؤخراً.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، جمعه بنظيره الفرنسي، جان إيف لو دريان، في البنتاغون؛ حيث أضاف كارتر “زدنا فعالياتنا في سوريا، وأعتقد أنكم قد لاحظتم بعضه في الأيام الأخيرة”، مشيراً إلى أن زيادة العمليات العسكرية ضد “داعش” في محافظة الرقة>

وعقّب قائلاً “وهذا ما كنا نفعله خلال عطلة نهاية الأسبوع في شمال الرقة، حيث نفذنا غارات جوية حدّت من حرية داعش في الحركة، وحرمته من قدرة التغلب على وحدات حماية الشعب YPG “.

وشنّت طائرات التحالف الدولي لمحاربة “داعش”، بقيادة الولايات المتحدة، أمس الأول السبت، 16 غارة جوية ضد أهداف للتنظيم في الرقة.

من جانبه أكد وزير الدفاع الفرنسي، جان ايف لودريان، في المؤتمر نفسه أن داعش أصبح “جيشاً إرهابياً وليس مجموعة إرهابية”.

مواضيع ذات صلة

Comments are closed.