14 انتحارياً من داعش يهاجمون بلدة الشدادي

14 انتحارياً من داعش يهاجمون بلدة الشدادي

Yekiti Media

هاجمت مجموعة مسلحة إنتحارية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي على مدينة الشدادي من الناحية الجنوبية وذلك منذ ساعات الصباح الأولى ليوم الأحد18/6/2017.

وفي تصريح لYekiti Mediaأفاد (م.م) المقرب من قوات سوريا الديمقراطيةQSD “هاجمت مجموعة من داعش على بلدة الشدادي من الناحية الجنوبية وتمكن 14 انتحاري من الدخول للمدينة والوصول لمنطقة المساكن وذلك بعد اشتباكات بينهم وبين مقاتليQSD أدت لفقدان  10 مقاتلين منهم، ومقاتل مــن وحدات الحماية YPG”.

وأضاف المصدر “تمكن طيران التحالف من قتل مجموعة منهم، وتم القضاء على البقية بالاشتباكات، والأوضاع شبه مستقرة حالياً في المدينة وسط استنفار، وترقب، وتخوف من هجوم مماثل”.

وتعتبر وحدات حماية الشعب التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي من أهم الوحدات والفصائل المشكلة لقوات سوريا الديمقراطية، والتي تهاجم مدينة الرقة بهدف السيطرة عليها وطرد تنظيم داعش الإرهابي منها.

وسيطرت وحدات حماية الشعب في شباط 2016 على بلدة الشدادي وحقول النفط والغاز في المنطقة بينما ما زال تنظيم داعش يسيطر على بلدة مركدة 150كم جنوبي الحسكة و80 كم شمالي دير الزور.

تقع مدينة الشدادي على بعد 60كم تقريباً إلى الجنوب من مدينة الحسكة على الطريق الرئيسي الواصل بين محافظة الحسكة ومحافظة دير الزور والذي يقسمها إلى قسمين شمالي وجنوبي، وتبعد نحو 40كم عن الحدود العراقية.