آراء حول قصف أربيل.. في عهد ترامب كان ثمن مثل هذا التصرّف مقتل قاسم سليماني

Yekiti Media

أربيل كوني بخير، أربيل قلعة الصمود، عناوين عديدة تصدّرت صفحات الناشطين، ومستخدمي منصات التواصل الاجتماعي بعـد تعرّض عاصمة كُـردستان لهجومٍ صاروخي ليلة الأمس، في المقابل كان للسياسيين والكتّاب آراء عديــدة حول الهجوم.

ثمن الهجوم في عهــد ترامب كان مقتل سليماني، بتغريدةٍ قصيرة في منصة تويتر غرّد الدكتور والكاتب السوري عماد بوظو المقيم في واشنطن قائلاً: ‏إيران تختبر بايدن بقصف مطار أربيل ومقتل متعاقد وإصابة ستة آخرين بينهم أميركي، أيام ترامب كان ثمن مثل هذا التصرف مقتل قاسم سليماني.

أما الصحفي الكُـردي هيوا محمود عثمان، فقد اعتبر الهجوم رسالةً إيرانية وقال في تغريدةٍ على تويتر: ‏وصلت ليلة أمس رسالة إيرانية قوية إلى ‎#أربيل. لسنا متأكّدين لحد الآن من هي الجهة المعنية بالرسالة: حكومة الإقليم أم الولايات المتحدة.

النائب الكُـردي عن كتلة الديمقراطي في البرلمان العراقي الدكتور عرفات ستوني، كان له رأيٌ أخر في الهجوم على أربيل، وكتب على تويتر قائلاً: ‏أموالُ الدولةْ تُصْرَفُ لشراءِ صواريخ لقصفِ الدولة، مرحباً بكم في حقبة اللادولة.

بدوره قال السياسي الكُـردي المقيم في مدينة عامودا، مروان عيدي، في تدوينةٍ عبر منصة فيسبوك: الحشد الشيعي يتقمّص دور حزب الله في لبنان والمكان العصي عليهم “هولير” قلعة الأمان وملاذ المعارضين على مرّ التاريخ في العراق… كوني بخير أمل الكُرد المتبقّي.

تمت قراءتها 157 مرة

قد يعجبك ايضا