آساييش السليمانية تمنع عرض فيلم مؤيد لحزب العمال الكُـردستاني

Yekiti Media

منعت قوات الأساييش عرض فيلم مؤيد لحزب العمال الكُـردستاني في حديقةٍ عامةٍ في مدينة السليمانية بإقليم كُـردستان العــراق الفدرالي.

وجاء هذا المنع بحسب مواقع كُـردية محلية بعد ثلاثة أيام من إغلاق دار سينما كانت تخطط لعرض الفيلم المثير للجدل والذي يتحدّث عن سيرة المقاتلة في حزب العمال الكُـردستاني ساكنة جانسز والتي قُتلت في ظروفٍ غامضةٍ مع اثنتين من زميلاتها في باريس في مطلع عام 2013.

وأغلقت قوات الأمن (الآسايش) دار “سينما سالم” في قلب المدينة، بينما كانت تستعد لعرض فيلم قصير وذلك بعد يومٍ واحدٍ من الذكرى السادسة لاغتيال جانسز. واستجابت دار السينما لمطالب السلطات الأمنية وأعادت في اليوم التالي فتح أبوابها أمام المرتادين.

وبدلاً من دار السينما، حاول منتجو الفيلم عرضه في منتزه آزادي في السليمانية ضمن المنطقة المخصصة لعرض الأفلام ذات الطابع الكُـردي.

ومع تجمع حشود الناس لمشاهدة الفيلم القصير، وصلت عدة سيارات من قوات الأمن إلى بوابات المنتزه وأمرت بإيقاف العرض، واعتقلت عدداً من الأشخاص يُعتقَد أنهم مؤيدون لحزب العمال الكُـردستاني أو أعضاء في حركة حرية المجتمع الكُـردستاني.

وفي أواخر تشرين الثاني نوفمبر الماضي، أغلقت قوات الأمن في السليمانية عدة مكاتب لحركة حرية المجتمع الكُـردستاني، ممّا دفع الحركة الى اتهام الاتحاد الوطني الكُـردستاني بالوقوف وراء ذلك بوصفه الحزب الرئيسي الذي يهيمن تاريخياً على السليمانية.

ويرى محللون أنّ التطورات الأخيرة في السليمانية تمثل فيما يبدو تحركاً لإصلاح العلاقات مع أنقرة وتستبق استئناف الرحلات الجوية.

قد يعجبك ايضا