أبناء جمال خاشقجي يعلنون عفوهم عن “قاتل والدهم

أعلن أبناء جمال خاشقجي الصحافي السعودي الذي قتل في قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية في أكتوبر (تشرين الأول) 2018 العفو عن قاتل والدهم، وذلك بعد سلسلة طويلة من المحاكمات التي انتهت بالحكم بإعدام خمسة مدانين وسجن ستة آخرين في القضية المثيرة للجدل.

وغرّد نجل خاشقجي الأكبر صلاح عبر حسابه الرسمي في “تويتر” ببيان مقتضب جاء فيه “في هذه الليلة الفضيلة من هذا الشهر الفضيل، نسترجع قول الله تعالى في كتابة الكريم”، وجزاء سيئة سيئة مثلها، فمن عفا وأصلح فأجره على الله، إنه لا يحب الظالمين”، مضيفاً “لذلك نعلن، نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي، أننا عفونا عمن قتل والدنا، رحمه الله، لوجه الله تعالى، وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عزّ وجلّ”.

وتعود قضية جمال خاشقجي التي أثارت الجدل كثيراً واشتعل بسببها تراشق دبلوماسي بين تركيا والسعودية إلى عام 2018 بعد اختفاء خاشقجي في قنصلية بلاده لتتهم السعودية بعد ذلك مَن وصفتهم بـ “المجموعة المارقة” وراء مقتله.

وفي ديسمبر (كانون الأول) عام 2019، أعلنت النيابة العامة الحكم بإعدام خمسة أشخاص بعد إدانتهم وسجن ستة آخرين لمشاركتهم في قتل الصحافي المعروف على نطاق واسع داخل بلاده وخارجها، وكانت السلطات السعودية أصدرت بياناً أعلنت فيه توقيف 18 شخصاً في إطار التحقيقات معهم حول هذه القضية.

بلوماسيون ومندوبون عن عدد من السفارات الأجنبية في السعودية، إلى جانب منظمات حقوقية، وصدر الحكم الابتدائي في الجلسة العاشرة، بينما لم تعلن السلطات السعودية حتى الآن تصديق محكمة الاستئناف على الحكم الابتدائي الذي قضت به محكمة الدرجة الأولى.

وكالات

قد يعجبك ايضا