أحد أبناء النازحين يصيب مسناً كردياً في عفرين بطلق ناري عن سبق اصراراً وترصد

Yekiti Media

أصيب المسن الكرُدي العفريني علي قلندر بطلق ناري في ظهره اليوم الأحد ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة نقل على آثرها لمشافي تركية.

قلندر البالغ من العمر 80 عاماً من أهالي بلدة المعبطلي أصيب بطلق ناري أطلقه أحد أبناء النازحين، عندما كان يرعى أغنامه في حقله الكائن بين البلدة وقرية قنطرة بجانب زيارة آف كيري

وقالت منظمة حقوق الإنسان في عفرين في بيان “بينما كان المواطن العجوز علي قلندر البالغ من العمر 80 عاماً من أهالي بلدة المعبطلي يرعى أغنامه في حقله الكائن بين البلدة وقرية قنطرة بجانب زيارة آف كيري، وإذ بطلقة نارية تستقر في أعلى جسده من الخلف، مما أستدعي نقله لأحد المشافي في مدينة عفرين، ولخطورة وضعه الصحي تم نقله لأحد المشافي التركية”.

وأضافت “من خلال التحقيق الأولي عن الحادث، تبين بأن أحد أبناء النازحين، والده من مرتبات الجبهة الشامية، قد أطلق الرصاص من بندقية كانت بحوزته عن سبق الإصرار والترصد على العجوز من نافذة بناء قديم مقابل للحقل”.

وأشارت المنظمة إلى أن “الشاب مازال في البلدة معتقلاً وبحماية العناصر المسلحة الموالية لتركيا”.

جرائم وانتهاكات الفصائل العسكرية التابعة للمعارضة السورية تتواصل في عفرين دون رادع مما خلق حالة من عدم الاستقرار في كامل المنطقة التي تسيطر عليها تلك الفصائل.

قد يعجبك ايضا