أحد مؤسسي «فيسبوك» يدعو إلى تفكيك «وحش زوكربيرغ المفترس»

Yekiti Media

دعا كريس هيوز، أحد مؤسسَي موقع «فيسبوك»، اليوم (الخميس)، إلى تفكيك الموقع الشهير، محذراً من أن نفوذ رئيس «فيسبوك» مارك زوكربيرغ فاق الحد، رغم تأكيده أنهما لا يزالان صديقين.

وقال هيوز، الذي أسس مع زوكربيرغ الموقع عندما كانا طالبين في جامعة هارفارد عام 2004، في مقال نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية: «لقد حان الوقت لتفكيك (فيسبوك)». وحثّ الحكومة الأميركية على تفكيك تطبيقي «إنستغرام» و«واتساب»، ومنع عمليات الاستحواذ الجديدة لعدة سنوات.

وتابع: «تركيز زوكربيرغ على النمو دفعه إلى التضحية بالأمن، من أجل نقرات المستخدمين على الإعلانات»، وحذّر من أن تأثيره العالمي أصبح «مذهلاً».

وقال هيوز إن «مجلس إدارة (فيسبوك) يعمل كلجنة استشارية أكثر من كونه مشرفاً على المجموعة».

واتهم كريس هيوز «فيسبوك» بالاستحواذ، أو تقليد جميع منافسيه، لتحقيق الهيمنة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي، ما يجعل المستثمرين مترددين في دعم أي منافسين، لأنهم يعرفون أنهم لا يستطيعون الصمود لفترة طويلة، وقال هيوز: «زوكربيرغ أنشأ وحشاً مفترساً يزاحم ريادة الأعمال ويقيِد خيار المستهلك».

وتابع: «الجانب الأكثر إشكالية في قوة (فيسبوك) هو سيطرة مارك منفرداً على الكلام، ليست هناك سابقة لقدرته على مراقبة وتنظيم حتى فرض رقابة على محادثات ملياري شخص».

وذكر هيوز أنه «على الحكومة الأميركية أن تفعل شيئين؛ تفكيك احتكار (فيسبوك) وإخضاع الشركة لأحكام القانون، لجعلها أكثر مساءلة أمام الشعب الأميركي».

وقال: «حتى بعد التفكيك، ستظل (فيسبوك) شركة مربحة للغاية، لديها مليارات للاستثمار في تقنيات جديدة، وخلق سوق أكثر تنافسية، ليس من شأن ذلك سوى تشجيع تلك الاستثمارات».

وتابع هيوز: إن تفكيك المجموعة، بموجب قوانين مكافحة الاحتكار الحالية، سيسمح بحماية أفضل لخصوصية مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، ولن يكلف السلطات الأميركية شيئاً تقريباً.

aawsat

قد يعجبك ايضا