أرجنتينيون يأملون في انضمام ميسي لجوارديولا في مانشستر سيتي

ربما أصابت أنباء رغبة الأرجنتيني ليونيل ميسي في الرحيل عن برشلونة عالم كرة القدم بالصدمة لكن مواطنين في بلاده عبروا عن مساندتهم لهذا القرار ويأمل كثيرون أن يعود للتعاون مع مدربه السابق بيب جوارديولا لكن هذه المرة في مانشستر سيتي بعد أن راجت تقارير في هذا الصدد.

وذكرت واحدة من أبرز الصحف في الأرجنتين أن ميسي قرر الانتقال إلى مانشستر وانه سيتحدث إلى جوارديولا للمساعدة في التعجيل بالأمر.

وقالت صحيفة لا ناسيون إن ميسي أبلغ صديقا مقربا ”كرة القدم هناك رائعة ويمكن أن تناسبني“.

وأضاف في إشارة إلى الرحيل عن برشلونة وهو النادي الوحيد الذي لعب له طيلة مسيرته ”الألم يعتصرني لكن هكذا تسير الأمور. انتهت مرحلة“.

وإذا صدقت هذه التقارير فإنها ستسعد عشاق ميسي في بلاده الأرجنتين.

وقال جوستافو لوبيز الموظف بالجمارك وهو يسير في وسط بوينس أيرس لرويترز ”تبدو لي لحظة مناسبة أمام ميسي للتخلي عن منطقة راحته.

”بالنسبة لي يتعين على ميسي الانضمام إلى سيرجيو أجويرو وبيب جوارديولا في مانشستر سيتي. أدعوه لذلك فهو أنسب توقيت لهذه الخطوة واللعب في مكان آخر لأنه اعتاد على الأداء بشكل رائع مع برشلونة والآن نتطلع لمشاهدة قدراته في مكان آخر“.

ومانشستر سيتي من أبرز المرشحين للتعاقد مع أفضل لاعب في العالم ست مرات والذي فاز بكل الألقاب الكبرى الممكنة مع برشلونة.

وكانت واحدة من أفضل الفترات في مسيرة ميسي تحت قيادة جوارديولا الذي يدرب سيتي حاليا وأثار احتمال تعاونهما مرة أخرى لعاب عشاق كرة القدم.

وقال مصفف الشعر فاكوندو سيلفا البالغ من العمر 45 عاما ”هناك دائما مراحل في الحياة ومن الرائع أن يسلك ميسي طريقا آخر.

”بصفتي مشجعا لبرشلونة أرغب في مشاهدة ميسي مع بوكا لكنه أمر مستحيل. أعتقد أنه سيكون أفضل كثيرا مع جوارديولا في أي مكان لأن برشلونة تفكك عمليا. أتمنى أن يبلي بلاء حسنا مع فريق آخر“.

وعبر ميسي يوما عن أمله في اللعب لنادي صباه نيويلز أولد بويز في روساريو لكن من غير المرجح أن يتحقق ذلك حاليا.

والسيناريو الأكثر ترجيحا أن ينتقل اللاعب البالغ من العمر 33 عاما إلى ناد أوروبي. وإنتر ميلان وباريس سان جيرمان من الأندية المرشحة نظرا لقدرة الفريقين على المنافسة على لقب دوري الأبطال الذي فاز به ميسي لآخر مرة في 2015.

وقال أوراسيو يوريارتي ”ميسي في نهاية مسيرته ويتعين عليه أن يتخذ قرارا لا يكون المال الدافع الأول له. الأمر يتعلق بالبحث عن تحديات جديدة.

”يعشق ميسي الانتصارات وسيبحث بالطبع عن ناد يساعده على ذلك“.

 

رويترز

تمت قراءتها 92 مرة

قد يعجبك ايضا