أزمة مياه الشرب تعود من جديد إلى قامشلو

يكيتي ميديا

يعاني معظم أهالي مدينة قامشلو وبعد ارتفاع درجات الحرارة من شح المياه لأسباب غير واضحة من إدارة PYD.

وبعد جولة أجراها مراسل يكيتي ميديا في المدينة، واللقاء بالعديد من أبناء الأحياء التالية: حي القصور وحي الغربي وبعض الشوارع في حي قدوربك والأحياء التي تقع على أطراف المدينة كحيي الهلالية وقناة سويس، أكّد معظمهم بأنهم يعانون من نقص مياه الشرب، مشيرين بأنهم قدّموا العديد من الشكاوي للجهات المسؤولة، دون ان يوضّحوا أسباب ذلك أو إيجاد حلول لردع هذه المشكلة التي باتت يومية،

وفي ذات السياق أفاد السيد محمد صابر أحد أبناء حي القصور بأنهم يضطرون بين يوم لآخر إلى شراء المياه غير الصالحة للشرب من أصحاب الصهاريج الجوالة بين الأحياء بمبالغ تزيد من أعبائهم الاقتصادية ،مشيراً بأنّ الشارع الذي يقطنه يُزوّد بالمياه كل أسبوع ساعتين أو ثلاث، مما اضطر البعض إلى حفر آبار أمام منازلهم أو أبنيتهم.

أما بالنسبة لأبناء الأحياء التي تقع على أطراف المدينة قد تلافوا هذه المشكلة بعد أن قاموا بحفر آبار سطحية.

كما أفاد أحد ممثلي إدارة PYD لإحدى الإذاعات المحلية بأنهم بصدد حفر خمسة آبار ارتوازية في مدينة قامشلو لتلافي نقص مياه الشرب، دون الإفصاح عن مكان أو عن المدة الزمنية لهذا المشروع، مع العلم بأنّ العديد من المنظمات الدولية قامت بحفر العديد من الآبار مع تزويدها بمولدات كهربائية.

يُذكر أنّّه في عام ٢٠١٨ قامت إدارة PYD بإصلاحاتٍ دامت قرابة العشرة أيام بالإضافة لتمديد أنابيب جديدة وحفر آبار أخرى.

قد يعجبك ايضا