أكاديمي أمريكي يروي في كتاب “الخيانة العظمى” لواشنطن بحق إقليم كُـردستان

Yekiti Media

تناول الكاتب والأكاديمي ديفيد فيليبس في كتابه الجديد والذي جاء تحت عنــوان “الخيانة العظمى” ويسرد فيها تفاصيل من ما ارتكبته واشنطن بحق الكُـرد في كُـردستان العــراق

ديفيد فيليبس تحدّث في كتابه عن السياسة التي تتبعها الولايات المتحدة مع الكُـرد وكُـردستان، وتوقّف بشكلٍ خاصٍ عند الأحداث التي تلت استفتاء الاستقلال لإقليم كُـردستان في 25 أيلول من عام 2017.

ويرى ديفيد فيليبس في كاتبه أنّ امريكا التزمت الصمت حيال أحداث 16 اكتوبر/تشرين الأول من عام 2017، واصفاً هذا الموقف من واشنطن تجاه إقليم كُـردستان بالخيانة.

وأشار الأكاديمي الأمريكي في كتابه إلى أنه بسبب تلك الاحداث والعوامل المسببة لها فقد لحق ضرر كبير بالمصالح الأمريكية في المنطقة.

ويـرى ديفيد فيليبس ضرورة إبداء واشنطن دعمها لكُـردستان وأن تكون أكثر وضوحاً، وأن تدافع عن الكُـرد، وان تعالج قصورها بحقهم.

السيد فيليبس هو مدير برنامج بناء السلام والحقوق في معهدردراسات حقوق الإنسان في جامعة كولومبيا ، وعمل مستشاراً وخبيراً في العلاقات الخارجية في وزارة الخارجية الأمريكية.

قد يعجبك ايضا