أمريكا تؤكد أن الأسد يدمر اقتصاد بلاده “

Yekiti Media

كشف الممثل الأمريكي الخاص المعني بشؤون سوريا جيمس جيفري، أمس الاثنين خلال مؤتمر افتراضي عقده في معهد الشرق الأوسط عن الغرض الأساسي من عقوبات “قيصر“.

وقال جيفري في المؤتمر بأنّ الهدف الأساسي من العقوبات هو التسبب بـ “ألم حقيقي” للمقربين من رأس النظام السوري، بشار الأسد.

أعلن جيفري في المؤتمر بأن قانون “قيصر” لم يوجد من أجل تدمير اقتصاد سوريا، حيث قال: “هدفنا لا يكمن في تدمير الاقتصاد السوري، صدقوني، الأسد قادر جداً على تحقيق ذلك بنفسه، وهو ينفذ بشكل ممتاز مهمة دفع الليرة السورية إلى الزوال وتقويض ما بقي من إجمالي الناتج المحلي في سوريا”.

وأكد جيفري بأنّ للعقوبات الأمريكية هدف محدد هو “إلحاق ألم حقيقي بالأشخاص المقربين من الأسد”، مشيراً إلى أنه على حكومة النظام السوري الفهم بأن “هذه الإجراءات التقييدية لن تزول” إذا لم يغير النظام السوري من سياسته.

أوضح جيفري بأن أمريكا لن تعرقل مسألة المساعدات الإنسانية إلى سوريا فهي بحسب وصفه “أكبر مقدم للمساعدات الإنسانية لسوريا”.

كاشفاً بأنه من المقرر عقد مؤتمر في نهاية شهر يونيو/ حزيران الجاري، وستخصص فيه الولايات المتحدة مبلغاً ملموساً في مجال المساعدات.

منوهاً بأن مساعداتهم ستشمل حتى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، فقانون “قيصر” جاء لمعاقبة النظام لا لعرقلة المساعدات الإنسانية.

والجدير ذكره أنّ الولايات المتحدة الأمريكية شرعت في تنفيذ قانون “قيصر” في 17 من الشهر الجاري، وفرضت من خلاله عقوبات على 39 شخصية وكيانا على صلة بالسلطات السورية، بمن فيها رئيس البلاد وزوجته أسماء الأخرس، وأخته بشرى، بهدف معاقبتهم على جرائمهم ضدّ الشعب السوري.

step

قد يعجبك ايضا