أمريكا تنشئ “مواقع مراقبة” على الحدود السورية التركية

Yekiti Media

أعلن وزير الدفاع الأمريكي “جيم ماتيس”، أمس الأربعاء، أن الولايات المتحدة بدأت في إنشاء “مواقع مراقبة” على امتداد أجزاء من الحدود “الدولية” بين تركيا وسوريا، بهدف التركيز على هزيمة تنظيم داعش في سوريا.

وقال “ماتيس” للصحفيين: “ننشئ مواقع المراقبة في عدد من النقاط على امتداد الحدود السورية، حدود سوريا الشمالية، لأننا نريد أن نكون الطرف الذي ينبه الأتراك ويحذرهم إذا رأينا شيئا قادماً من خارج إحدى مناطق عملياتنا”

وأضاف أن الهدف هو “ضمان تركيز القتال ضد الأشخاص الذين نقاتلهم (في القطاع الأوسط من وادي نهر الفرات) وأننا قادرون على سحق ما تبقى جغرافيا من (أرض) الخلافة”. في إشارة إلى المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي

ونوه “ماتيس”، إلى أن أبراج المراقبة ستكون ظاهرة بوضوح “ليلاً ونهاراً” وذلك “من أجل أن يعرف الأتراك أين هي بالضبط”، لافتاً إلى أن هذا القرار اتخذ “بالتعاون الوثيق مع تركيا”.

وأشار وزير الدفاع الأمريكي، إلى أن المواقع لن تتطلب إرسال مزيد من القوات الأمريكية إلى هناك. وتقول وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن لديها نحو 2000 جندي في سوريا.

ودائماً ما تشكو الولايات المتحدة من أن التوتر بين تركيا و”قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل “وحدات حماية الشعب” أهم فصائلها العسكرية ، يعرقل في بعض الأحيان إحراز تقدم في القتال ضد “تنظيم داعش”.

قد يعجبك ايضا