إبراهيم برو رداً على صالح مسلم.. “الأسايش هددتني بالقتل”

Yekiti Media

قال إبراهيم برو عضو اللجنة السياسيّة لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا، وعضو مكتب العلاقات الخارجيّة للمجلس الوطني الكُردي، أنّ الأسايش هي الجهة التي هددتني بالقتل.

في رد على صالح مسلم، وحديث حصري ليكيتي ميديا قال برو “قبل اعتقالي بتاريخ 13/08/2016 تعرضت للكثير من التهديدات عبر الإعلام المقرب لحزب الاتحاد الديمقراطي، وتم اعتقالي في التاريخ المذكور وترحيلي إلى كُردستان، مع تهديدي بالقتل في حال عودتي إلى كُردستان سوريا”.

كما أكد برو “هذا يعني أن الجهة الوحيدة التي هددتني بالقتل هي الأسايش التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD”.

وكان صالح مسلم قد صرح في حديث سابق لحوار في منتدى المواطنة، حول نفي إبراهيم برو” كان هناك من يحاول الإساءة له كي يتم اتهام الإدارة الذاتية بها، فتم إعلامه بأنه بحاجة للحماية وإن الأسايش سيقومون بذلك، لكنه رفض وقال: إنني لا أعترف بكم ولا بحمايتكم، فأخبره الأسايش أنه هناك من يريد قتلك فإذا أردت ذلك اذهب وإننا لا نقبل أن يقتلوك لدينا، وعلى الرغم من ذلك نعتبره تصرف خاطئ وكان عليهم حمايته وعدم إخراجه من أرضه”.

القيادي في حزب يكيتي أضاف “ما يتحدث عنه السيد صالح مسلم، حصل بعد خمسة أشهر من ترحيلي حين تدخل السفير الأمريكي الأسبق بيتر كالبرايت في محاولة لإقناعهم بعودتي حيث كنت حينها رئيساً للمجلس الوطني الكُردي”، موضحاً “كان ردهم عبر السيد كالبرايت (أننا نقبل بعودته بشرط أن يكون تحت حمايتنا ومراقبتنا بشكل كامل)”.

واختتم برو حديثه “حينها رفضت هذا العرض المخجل لأنني لا أستطيع تسليم إرادتي وقراري السياسي إلى الجهة التي تهددني بالقتل ونختلف معاً سياسياً”.

قد يعجبك ايضا