إدارة الاتحاد الديمقراطي تستولي على المدارس الثانوية مع بداية العام الدراسي الجديد

Yekiti Media

مع بدء العام الدراسي 2021/2020 تمّ إغلاق المدارس الثانوية التي تقع في مناطق خارج سيطرة النظام في مدينة قامشلو وبذلك تكون الإدارة الذاتية المعلنة من قبل PYD قد استكملت خطتها التعليمية للمراحل الدراسية المختلفة /الابتدائية والأعدادية والثانوية بمناهج مؤدلجة غير معترف بها خارج مناطق سيطرتها

وقد أثار إلغاء التعليم الثانوي بمناهج النظام الاستهجان والرفض لدى الأهالي والمعلمين .

المدرس /ح م صرّح لموقعنا بأنّ هذه الخطوة جاءت استكمالاً لمخطط منع الطلاب من بناء مستقبلهم والمساهمة في بناء الوطن وتقدم المجتمع بهدف تلقينهم مناهجهم التي لا يعترف بها أي بلدٍ، كان الواجب إبعاد التعليم والتربية عن السياسة لأنّ الطلاب بعقولهم وعلومهم يبنون الأوطان.

كما أشار إلى أنّ الطلاب وخاصةً الكُرد منهم ملزمون بالالتحاق بالثانويات التي تدرّس مناهج النظام في الأحياء التي تقع في المربع الأمني والقرى الواقعة تحت سيطرة النظام مما يثقل كاهل الأهالي بمصاريف كثيرة ويعذّب الطلاب.

أما أولياء الطلاب فقد اعتبروا إغلاق ثانويات أبنائهم تجبّراً واستبداداً وفق ما قاله شفان محمد وأضاف :التعليم حقٌ شرعه القانون وكل الدساتير تمنح الإنسان حق التعلم وذلك وفق رغبة المتعلم وما يريد .ونحن لسنا ضدّ مناهجهم ولكن رغبة الطالب هي الأساس من شاء الالتحاق بمدارسهم لسنا معترضين والعكس بالنسبة لمن يلتحق بمدارس النظام.

يُشار إلى أنّ الثانويات التي توقّف فيها التعليم في قامشلو هي: السيدة زينب – ميشال صليبا -الكرامة – ساطع الحصري – قناة سويس( للإناث) -تشرين- عربستان – النابغة (للذكور) إضافةً إلى ثانويات كل البلدات والنواحي والقرى.

الرفض السياسي والشعبي…

لاقت المناهج المؤدلجة منذ فرضها في العام الدراسي 2015 رفضاً شعبياً وسياسياً، حيث نظَّمَ المجلس الوطني الكُـردي حينها عشرات المظاهرات، والفعاليات، في أغلب المدن الكُـردية، شارك بها جماهيرغفيرة رافضة لتلك المناهج، مؤكِّدة أنها مناهج مؤدلجة على أفكار الأمة الديمقراطية، وأفكار وفلسفة حزب العمال الكُـردستاني، إلى جانب أنها فُرِضت من قبل طرفٍ واحدٍ وبقوة السلاح، ولا قيمة قانونية لها خارج مناطق سيطرة وحدات الحماية وقوات سوريا الديمقراطية.

ويعكف أغلب المواطنين، ومن بينهم أعضاء ومسوؤلين  في إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي على تسجيل أولادهم في المدارس النظامية، مع وجود تسهيلات من مديرية التربية بقبول جميع الطلاب من المناطق “خارج السيطرة” بحسب تعبير وزارة التربية.

 

تمت قراءتها 240 مرة

قد يعجبك ايضا