إدارة PYD تلاحق سيارات نقل الطلاب… وقيادي كُـردي “أيها الطغاة لماذا كلُّ هذا الظلم والتدمير للمجتمع الكُـردي؟”

Yekiti Media

بـدأت إدارة حــزب الاتحاد الديمقراطي بمخالفة سائقي سيارات نقل الطلاب إلى المدارس الخاضعة لمديرية التربية بحكومة النظام السوري، وإنزال الطلاب منها، وإجبارهم على الذهاب للمدارس مشياً على الأقدام، إلى جانب تكثيف الضغط على الأهالي بهدف منعهم من إرسال أطفالهم إلى المدارس وسط استياء سياسي وشعبي من قرارات الاتحاد الديمقراطي.

وأصدرت شرطة المرور “الترافيك” تعميماً يوم الثلاثاء 9 تشرين الأول، تُشير فيه إلى البدء بتطبيق قرار المجلس التشريعي، والقاضي بحجز السيارات التي تنقل الطلاب إلى المدارس، مؤكدة أنه سيتمُّ محاسبة كلَّ مَن لا يتقيَّد بمضمون القرار.. للمزيد (أضغط هنا)

ونشرت “الترافيك” على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك صورةً لعددٍ من الهويات ورخص قيادة المركبات مشيرة أنها للمخالفين للقرار الصادر بمنع نقل الطلاب، كما ونشرت صورة أخــرى يوم الأربعاء 10 تشرين الأول سيارة شحن صغيرة نوع “هونداي” بيضاء اللون تنقل عدداً من الطلاب إلى المدارس، ويقوم شرطي مرور بنتظيم مخالفة بحقه.

الصورة من صفحة الترافيك على الفيسبوك

 

وقال نائب سكرتير حزب يكيتي الكُـردي في سوريا حسن صالح في تدوينة له على حسابه بموقع فيسبوك ” إدارة ب ي د تلاحق بكل حقدٍ ووحشيةٍ سائقي السيارات التي تحاول إيصال التلاميذ الصغار إلى المدارس، وتفرض عقوبات كيدية لاإنسانية بحقهم بما فيها السجن”.

وأضاف: “أيها الطغاة لماذا كلُّ هذا الظلم والتدمير للمجتمع الكُـردي؟….إن مناهجكم المؤدلجة لم يعترف بها أحد، وهي تضييع لمستقبل الأطفال….الدراسة بالكردية بحاجةٍ إلى حلِّ القضية الكردية…بينما أنتم تعلنون ليلاً ونهاراً بأنكم ضدّ الحقوق القومية للشعب الكُـردي”.

وفي مدينة الحسكة أفاد ناشطون من المدينة لـ <يكيتي ميديا> بأنَّ حواجز الأسايش منعت السيارات من نقل طلاب المرحلتين الإعدادية والابتدائية من أحياء النشوة والمشيرفة والناصرة إلى مدارسهم، وإجبار الطلاب على الذهاب مشياً على الأقدام.

يكيتي ميديا التقت العديد من أولياء الطلاب والذين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم، وأكَّـدوا رفضهم إرسال أبنائهم إلى المدارس الخاضعة لسيطرة حزب الاتحاد الديمقراطي معتبرين أنها مناهج غير معترف بها، إلى جانب كونها مناهج مؤدلجة تنشر أفكار حزب العمال الكُـردستاني.

ويؤكِّد مراقبون أنَّ أغلبية موظفي إدارة PYD، والأحــزاب المتحالفة معه، إلى جانب المسؤولين في الإدارة والهيئات التابعة لها يقومون بإرسال أبنائهم إلى المدارس الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، والمدارس الخاصة، وفي الوقت ذاته يمنعون تدريس تلك المناهج في المدارس الموجودة في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

جدير بالذكر أن الطلاب المدارس الخاصة لجميع المراحل الدراسية والتابعة للكنسية في عدد من كُـردستان سوريا تقوم باستقبال طلابها دون أي مضايقات من إدارة الاتحاد الديمقراطي بعد إتفاق بين الطرفين، وتضمن عدم استقبال الطلاب الكُـرد.

مخالفة سيارة شحن صغيرة تقوم بنقل الطلاب
قد يعجبك ايضا