إدلب المعركة القادمة .!

عنايت ديكو

* معركة ” إدلب ” هي معركة الفصل ومعركة تحصيل حاصل .!

* ومعركة ” إدلب ” معركة لا بد من وقوعها لتكتمل الصورة وعروض وفصول المسرحيات المتفقة عليها سلفاً .!

* تركيا … ستتخلىٰ عن ” إدلب ” كحاضنة للمعارضات الاسلامية المتناثرة والمتبعثرة هنا وهناك، وسستحتفظ لنفسها فقط بالقسم الشمالي من المدينة والمحافظة، وذلك لأهدافها الخاصة والتي تتفق وتتقاطع مع أهداف عملية غصن الزيتون ونتائجها.!

* فتركيا ستتخلىٰ عن الجزء الغربي والجنوبي والجزء الشرقي لمحافظة ” ادلب ” لصالح الحلف الروسي – الايراني – الأسدي … وستحافظ على المنطقة الشمالية فقط وستعلنها منطقة نفوذ خاصة بها، وستستخدمها كعمقٍ استراتيجي للحفاظ على سياساتها في منطقة غصن الزيتون / عفرين .!

* وفي حال اندلعت المعارك في ” ادلب ” وذهبت قوافل المهاجرين والهاربين والفاّرين من الحرب بإتجاه الشمال الادلبي … والمُسَيطر عليه تركياً ؟ ستحاول تركيا هنا، التحكم بفواصل هذه الجزئية … وستقوم بتوجيه وجهة قوافل المهاجرين والهاربين والفارّين من الحرب بإتجاه منطقة ” عفرين ” وقراها حصراً .! وستنشئ لهم المخيمات والقرى النموذجية داخل منطقة كورداغ على أساس إنها أرض سورية أولاً وأخيراً… وذلك بحسب العقود والاتفاقيات بينها وبين اللاعبين الآخرين على الارض .!

* فلكلِ واحد منهم … هنا، دورهُ وحصته في الكعكة السورية الطازجة . فقط الخاسر الوحيد والأوحد هو الشعب الكوردي في عفرين.!

* وهذا ما يريده كل اللاعبين … الثانويين منهم قبل الأساسيين .!

جميع المقالات المنشورة تعبر عن رأي كتابها ولا تعبر بالضرورة عــن رأي Yekiti Media

مواضيع ذات صلة