إسرائيل لضمان مصالحها في التسوية السورية

Yekiti Media

شددت إسرائيل أمس على ضمان مصالحها في أي تسوية للأزمة السورية. وأكدت استمرار التواصل بين العسكريين الإسرائيليين والروس بعد سقوط الطائرة الروسية «إيل 20» قبالة السواحل السورية.

وقال نائب مدير قسم أوراسيا في الخارجية الإسرائيلية، ألكس بن تسوي، إن «تل أبيب تأمل بأن تؤخذ مصالحها بعين الاعتبار في التسوية السياسية بسورية خلال فترة عمل الموفد الدولي الجديد غير بيدرسون».

وأضاف بن تسوي في لقاء مع إعلاميين روس، أمس، رداً على سؤال حول التعاطي مع مصالح إسرائيل في التسوية السياسية للأزمة السورية في فترة عمل بيدرسن، قال: «أنا آمل بذلك. أي تسوية في المنطقة لا بد أن تأخذ بالاعتبار مصالحنا». وزاد: «إن أي تسوية لا تأخذ بالاعتبار مصالحنا، غير قابلة للحياة»، مشدداً على ضرورة «ضمان الأمن في الحدود الشمالية» لإسرائيل.

وأكد، أن التواصل بين عسكريي الدولتين مستمر بعد الحادث الذي راح ضحيته 15 من العسكريين الروس. وأوضح بن تسفي «تعمل لدينا آلية منع الصدامات العسكرية العرضية».

وذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، يتطلع لعقد لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 11 الشهر الجاري.

وكانت تل أبيب أكدت أن نتانياهو سيلتقي بوتين في باريس الشهر الجاري، لكن الكرملين لم يؤكد هذا اللقاء.

قد يعجبك ايضا