إصابة قائد كتيبة إسلامية في عفرين بين تأكيد الوحدات ونفي الكتيبة

Yekiti Media

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قائد كتيبة إسلامية تابعة لجبهة إسلامية عاملة ضمن قوات عملية “غصن الزيتون” لقي مصرعه مع مقاتل آخر برفقته.

المرصد السوري أوضح أن العملية أدت لإصابة اثنين آخرين من عناصر الكتيبة، في استهداف طالهم بصاروخ في منطقة باصلحايا في ريف عفرين، ضمن استمرار عمليات الاستهداف التي تطال القوات المسيطرة على عفرين، من قبل مجموعات تابعة تابع لوحدات حماية الشعب YPG.

من جانبه نفى المتحدث باسم هيئة أركان جيش الإسلام، حمزة بيرقدار، لمواقع إعلامية محسوبة على المعارضة السورية وقوع خسائر بشرية أو عسكرية في صفوف فصيله.

بيرقدار أوضح أن المعلومات الواردة وفق غرفة عمليات فصيله هي وقوع خمس إصابات في صفوف القوة المهاجمة, مضيفاً إن ما أوردته “الوحدات” في بيانها غير صحيح، وقال إنه لا توجد أي خسائر بشرية أو عسكرية في صفوف فصيله.

وكانت وحدات حماية الشعب YPG قد أوضحت في بيان البيان أن “الوحدات” استهدفت دورية لفصيل جيش الإسلام ودمرت خلالها عربة عسكرية وقتلت خمسة من عناصره وجرحت ثلاثة.

قد يعجبك ايضا