إطلاق نار واختطافات… انتهاكات متكرّرة في مدينة عفرين

Yekiti Media

اعتقلت إحدى الكتائب الموالية لتركيا في عفرين مجموعة من المواطنين واقتادتهم إلى جهةٍ مجهولة بذريعة التعامل مع إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي.

وأفاد مصدرٌ مطّلعٌ من عفرين ليكيتي ميديا بأنّ ميليشيا الجبهة الشامية اختطفت أربعة مواطنين بذريعة التعامل مع حزب الاتحاد الديمقراطي وإدارته، دون تقديم دلائل، مؤكّداً بأنّ الغاية من اختطافهم هي فرض فديةٍ مالية كبيرة على ذوي المختطَفين:
والمختطَفون هم :
1_ مصطفى بكر عمر عن عمر يناهز 62 عاماً .
2_ مصطفى محمود حنان عن عمر يناهز 61 عاماً .
3_ محمد منان عبدو عن عمر يناهز 60 عاماً .
4 _ محمد مصطفى حسيكو عن عمر يناهز 45 عاماً

وفي ذات السياق اختطفت الجبهة أيضاً صباح اليوم المواطنة هيفين بكر موسى مع رضيعها وعمره ستة أشهر من سكان مدينة كوباني في كراجات الموحد في مدينة عفرين بنفس التهمة.

كما أطلقت ميليشيا السليمان شاه (عمشات) صباح اليوم النار على مزارعين كُرد بين اشجار الزيتون في قرية هيجكة التابعة لبلدة جنديرس، مما أدى لجرح الشاب عبدو حنان طانا البالغ من العمر ١٩ عاماً بجروح بليغة.

يُذكر أنّ المليشيات الموالية تقوم باختطاف مواطنين في كلٍّ من عفرين وسري كانييه (راس العين) وكري سبي بذرائع واهية والغاية منها فرض مبالغ مالية كبيرة على عوائلهم كفديةٍ لإعادتهم.

تمت قراءتها 151 مرة

قد يعجبك ايضا