إغلاق للمحلات وإضرابات في قامشلو رداً على هيئة التموين التابعة لإدارة PYD

Yekiti Media

أغلق أصحاب عدة محلات تجارية في مركز سوق مدينة قامشلو محالهم رداً على المخالفات التي فرضتها هيئة التموين التابعة للإدارة الذاتية المعلنة من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي PYD .

صاحب احد المحلات في مجمع السلام أفاد ليكيتي ميديا بأنهم أعلنوا الإضراب رداً على المخالفات التي فرضها التموين على محلّاتهم بذريعة أنّ أسعارهم غير متناسبة مع الفواتير التي يقدّمونها لتلك اللجنة، مضيفاً بأنهم أوضحوا للجنة بأنّ سعر صرف الدولار غير المستقر وسعر شحن البضائع المتزايد بشكلٍ مستمر ينعكس سلباً على سعر المبيع.

كما أشار التاجر الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه بقوله : “طلبت من اللجنة بأن تفرض رقابتها على سعر الصرف وعلى شركات الشحن ورسوم الجمارك بمعبر سيمالكا وعلى المعابر المشتركة مع النظام السوري ومن ثم تقوم بما هو منوط بهم في الأسواق، فلم يستمع إلي وخالفني ب ٢٥ ألف ليرة سورية، ومع عدة محلات أخرى ممّا أثار غضبنا وأعلنا الإضراب وإغلاق المحلات رداً على هذا الاستخفاف بمصير وارزاق الأهالي”.

وفي السياق ذاته أفاد آخر بقوله : “اللجنة لا تفقه بأمور التموين شيئاً لأنّنا في طرح أي سؤالٍ لم نلاقِ جواباً مقنعاً أو شافياً يمسّ ماهومطلوب، والغاية الأساسية هي فرض مخالفات جائرة على المحلات”.

وبدوره أفاد مراسلنا في قامشلو بأنّ لجان تابعة لهيئة التموين التابعة لإدارة PYD فرضت مخالفاتٍ على محلاتٍ لبيع اللحوم والسمانة قُدّرت ب ٢٥٠ ألف ليرة سورية، وهو ما أثار سخط التجّار في ظلّ الأوضاع الاقتصادية التي تعصف بالمنطقة والتي تعود لانتشار جائحة كورونا وأسباب تتعلّق بالسياسات التي تتّبعها PYD من احتكار للسلع الأساسية والموارد الطبيعية للمنطقة وذلك بحسب مراقبين للشأن الكُردي.

تمت قراءتها 258 مرة

قد يعجبك ايضا