إلهام أحمد: النظام السوري وافق على المفاوضات السياسية

Yekiti Media

كشفت القيادية في مجلس سورية الديمقراطي إلهام احمد بأنّ النظام السوري وافق على المفاوضات السياسية وبوساطةٍ روسية ، وذلك بعد الزيارة الأخيرة التي أجرتها مسد لقاعدة حميميم في الأسبوع الماضي.

كما ذكرت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطي (مسد)، بإمكانية تشكيل لجنة عليا مهمتها مناقشة “قانون” الإدارة المحلية والهيكلية الإدارية ل “الادارة الذاتية” في المناطق التي “تسيطر” عليها.

وقالت أحمد في حديثٍ إلى صحيفة الشرق الأوسط :إنّ اللقاءات المطوّلة التي أجروها مع الروس كانت مع المندوب الروسي المكلّف من وزارة الخارجية تضمّنت عدة مسائل ، منها كيفية تطوير آلية الحوار ، وجديتها، بالإضافة الى الجدية الروسية بأن يكون الضامن والضاغط على النظام لسير هذه الآلية.

واشارت أحمد بأنهم سافروا في اليوم التالي الى دمشق والتقوا باللواء علي مملوك رئيس مكتب الأمن القومي وبحضور المبعوث الروسي.

ونوّهت أحمد بأنهم مستعدون لمرحلة المفاوضات، إنْ كان مع الحكومة أو في جنيف مؤكّدةً بأنه لم يتطرّق النقاش مع النظام إلى موضوع الثروات، و قوات سورية الديمقراطية، لأنه سيتمّ تداوله مع القادة العسكريين في حال الاتفاق الشامل، حينها ستكون قسد جزء من منظومة الدفاع والحماية.

في المقابل لم يصدر الجانب الروسي، ولا نظام بشار الأسد أيّ تصريحاتٍ رسمية بخصوص اللقاء مع مجلس سوريا الديمقراطية .

ويرى مراقبون أنّ لقاء مجلس سوريا الديمقراطية مع علي مملوك يجعل من القضية الكُردية مسألة أمنية، في الوقت الذي يشارك الكُرد ممثّلاً بالمجلس الوطني الكُردي في العملية السياسية وبرعايةٍ أمميةٍ.

قد يعجبك ايضا