إنقاذ عدد كبير من المهاجرين في البحر المتوسط

Yekiti Media

أنقذت سفينتان ليلة (الاثنين – الثلاثاء) عددا كبيرا من الأشخاص كانوا في ثلاثة مراكب في البحر الأبيض المتوسط انطلقت من ليبيا، قبل أن تسوء الأحوال الجوية، وفق ما أعلن خفر السواحل في ايطاليا.

وقالـت منظمة «برواكتيفا اوبن ارمز» غير الحكومية إنها أنقـذت زورقاً مطاطياً كان على متنه 134 شخصاً بينهم سبعة أطفال. وسينقل هؤلاء إلى باخرة اكواريوس التابعة لمنظمة «اس او اس ميديتيرانيه» غير الحكومية لإيصالهم إلى بوزالو في صقلية، كما وأنقذت بارجة حربية تابعة لعملية «صوفيا» الأوروبية ضد مهربي البشر، ركاب مركبين آخرين.

وأفاد ناطق باسم منظمة «اس او اس ميديتيرانيه» أن الركاب، البالغ عددهم 230، سينقلون أيضا إلى باخرة اكواريوس، موضحاً أن الأشخاص الذين أنقذتهم منظمة «برواكتيفا اوبن ارمز» في المياه الدولية هم «على وجه الخصوص أسر معها أطفال من باكستان وبنغلادش ومن دول في غرب إفريقيا».

وقالت نائب رئيس المنظمة صوفي بو، إن «حياة الأشخاص في خطر في البحر وفي ليبيا. اليوم، في منتصف فصل الشتاء، الأولوية المطلقة هي للذهاب للبحر وإنقاذ مئات الأشخاص الذي يواصلون الفرار واصطحابهم إلى أماكن يمكن فيها حمايتهم، وحيث يمكن ان تحترم حقوقهم الإنسانية الأساسية».

وبحسب صحيفة «لاريبوبليكا»، فان المهربين خفضوا، خصوصاً بسبب سوء الأحوال الجوية شتاء، كلفة عملية العبور إلى 400 يورو للشخص الواحد، مع وضع اكبر عدد ممكن من المهاجرين في الزوارق.

AFP

قد يعجبك ايضا