إيران تعتقل سفير بريطانيا أثناء وجوده بين المحتجين.. و لندن تصف الخطوة بـ”الخرق الفاضح للقانون الدولي”

Yekiti Media

اعتُقل السفير البريطاني لدى إيران، روب ماكير، السبت، خلال مشاركته في مظاهرات شهدتها طهران احتجاجا على إسقاط الحرس الثوري الإيراني للطائرة الأوكرانية، قبل أن يُطلق سراحه، في خطوة وصفتها لندن بـ”الخرق الفاضح للقانون الدولي”.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان أصدره السبت: “اعتقال سفيرنا لدى طهران بلا أرضية أو مبررات خرق فاضح للقانون الدولي”.

وأكد راب أن الحكومة الإيرانية كانت أمام مفترق طرق، ووصف الخيارات المتاحة أمام طهران قائلا: “يمكنها أن تواصل السير في الطريق الذي سيؤدي إلى نبذها مع كل العزلة السياسية والاقتصادية التي ستعيشها، أو باستطاعتها اتخاذ خطوات لتخفيف التوتر والانخراط في الطريق الدبلوماسي”.

وكانت قد نشرت وكالة تسنيم شبه الرسمية الإيرانية تقريرا ذكرت فيه أن السفير البريطاني لدى طهران اعتُقل خلال وجوده وسط حشد من المحتجين الذين انطلقوا من أمام جامعة “أمير كبير”، واتُهم ماكير بتحريض وقيادة مظاهرات متطرفة وهدامة.

وأفرجت السلطات الإيرانية عن السفير البريطاني بعد ساعات من اعتقاله، لكن يبقى من المتوقع أن تستدعيه الخارجية، الأحد، وفقا لما ذكرته تسنيم.

يذكر أن إيران كانت قد شهدت مظاهرات حاشدة شارك فيها آلاف الطلبة، السبت، احتجاجا على إسقاط الحرس الثوري الإيراني للطائرة الأوكرانية، وقد طالت الاحتجاجات رموز الحكم في طهران وعلى رأسهم المرشد، علي خامنئي.

تمت قراءتها 858 مرة

قد يعجبك ايضا