إيران تعود لحرب التصريحات وتحذر من «انتقام أشد»

Yekiti Media

عادت إيران مجدداً لحرب التهديدات بعد ساعات من إعلان مسؤولين في طهران ما أسموه نهاية الرد على اغتيال قاسم سليماني، وتعليقات مسؤولين أمريكيين مرحبين بـ «الهدنة».

إذ قال قائد بالحرس الثوري الإيراني إن بلاده ستنفذ «انتقاماً أشد قريباً» بعد هجماتها الصاروخية على أهداف أمريكية في العراق رداً على مقتل الجنرال قاسم سليماني الأسبوع الماضي.

وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء نقلت التصريحات، الخميس 9 يناير/كانون الثاني 2020، عن القائد البارز عبدالله عراقي بعدما قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، إن إيران «تتراجع» فيما يبدو عقب الهجمات الصاروخية التي لم تلحق ضرراً بالقوات الأمريكية في العراق.

كما نقلت الوكالة الإيرانية في تقرير منفصل عن نائب رئيس الحرس الثوري علي فدوي قوله إن الهجمات الصاروخية الإيرانية على أهداف أمريكية كانت بمثابة استعراض للقوة العسكرية وإن القوات الأمريكية «لم تستطع أن تحرك ساكناً».

هافنغتون بوست

قد يعجبك ايضا