إيران تكشف أرقاماً صادمة عن احتجاجات البنزين

Yekiti Media

كشفت إيران، على مدى 48 ساعة، تفاصيل جديدة وأرقاماً صادمة عن قمع احتجاجات نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي التي اندلعت بعد قرار مفاجئ برفع أسعار البنزين بنسبة 300 في المائة.

وقال الرئيس السابق للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية للبرلمان، مجتبى ذو النور، أمس، إن 230 شخصاً قتلوا، وجرح ألفا شخص، في احتجاجات منتصف نوفمبر، مؤكداً ضمناً ما ورد قبل يومين على لسان وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي عن عدد القتلى. وأضاف ذو النور أن من بين الجرحى «5 آلاف من قوات الأمن»، زاعماً أن قوات الأمن «صرفت طاقتها على الدفاع، وليس الهجوم».

وأشار ذو النور إلى وقوع أضرار جسيمة بـ497 مركزاً حكومياً، وحرق 991 مصرفاً، وتخريب 123 محطة للوقود، إضافة إلى 422 سيارة مملوكة للناس، وحرق 230 سيارة من الدوائر الحكومية، فيما لحقت أضرار بـ569 سيارة ودراجة لقوات الأمن.

aawsat

قد يعجبك ايضا