إيران تهرب نفطها إلى سوريا عبر شركتين لبنانيتين

Yekiti Media

نقلت صحيفة الشرق الأوسط السعودية تقريرا عن موقع ” tanker trackers” المتخصص برصد حركة الناقلات البحرية في العالم، يزعم فيه أن “شركتين لبنانيتين تهربان النفط الإيراني إلى سوريا”.

وبحسب التقرير، الذي لم يتضمن وثائق تثبت صحته، فإن “السجلات التجارية اللبنانية وبيانات التتبع للسفن، أظهرت أن شركتين تعملان بالخفاء، تملكان وتديران ناقلات تنقل النفط الخام الإيراني سرا عبر البحر الأبيض المتوسط إلى سوريا، في مخالفة للعقوبات الأمريكية المفروضة على طهران”.

وأضاف أن “الناقلتين ساندرو وياسمين أوقفتا بث إشارات مواقعهما شرق البحر المتوسط، “وتقومان بنقل النفط الإيراني من أو إلى سفن أخرى قبالة الساحل السوري، وهو الأسلوب الذي تستخدمه إيران للتهرب من العقوبات الأمريكية”.

وبينما أفادت صحيفة الشرق الأوسط السعودية التي نقلت التقرير بأنه لم يتسن لها الحصول على تعليق من الشركتين لتأكيد أو نفي ما ورد فيه، اكتفت وسائل الإعلام اللبنانية بنقل الخبر.

جدير بالذكر أنه لم يصدر أي موقف رسمي لبناني حيال هذه المعلومات حتى الساعة.

وكانت سلطات جبل طارق، التابعة للسيادة البريطانية، احتجزت مطلع يوليو الماضي ناقلة نفط إيرانية، بزعم أنها كانت تنقل نفطا إلى سوريا، مخالفة بذلك العقوبات الأوروبية على دمشق، لكن طهران نفت ذلك.

shafaaq

قد يعجبك ايضا