اتّساع رقعة الاحتجاجات المناهضة لقسد إلى الرقة والحسكة و مناشير في دير الزور تحمل عبارات.. ”بالروح بالدم نفديك يا بشار”

Yekiti Media

اتّسعت رقعة الاحتجاجات ضدّ قوات سوريا الديمقراطية إلى أرياف الحسكة والرقة، بعد أن بدأت في ريف ديرالزور والتي وزِّعت بها مناشير تحمل عبارات تطالب بعودة النظام السوري إلى المنطقة.

وبحسب إعلام النظام السوري أمس السبت فقد خرجت مظاهرة في بلدة مركدة جنوبي الحسكة تنديداً بممارسات “قسد” في المنطقة،  وأُحرِقت خلالها الإطارات ، مشيرةً أنّ الاحتجاجات امتدّت إلى قرى علوة الشمساني و السعدة و الحصين بريف الحسكة الجنوبي.

وشهدت بلدة المنصورة بريف الرقة الجنوبي استنفار قوات سوريا الديمقراطية بعد فقدان خمسة مقاتلين لحياتهم في هجومٍ مسلحٍ على حاجز المضخة.

وفي السياق ذاته قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنّ مجهولين ألقوا مناشر ورقية في بلدة “الشحيل بريف دير الزور الشرقي” كُتِب عليها “قائدنا للأبد بشار الأسد” وعلى أُخرى”بالروح بالدم نفديك يا بشار” و”لا للخونة قسد” و”الشعب يطالب بالمدارس والمؤسسات الحكومية” ومن هذه العبارات.

وأشار المرصد إلى خروج  مظاهرة  في بلدة “الطيانة” بالريف ذاته ضدّ “قسد” وطالب فيها المتظاهرون “قسد” بالإفراج عن السجناء وتحسين الأوضاع المعيشية في البلدة.

وفي سياقٍ متصلٍ أفاد  المرصد بانفجار عبوةٍ ناسفةٍ  في قرية “الصبحة” بريف دير الزور الشرقي بقرب رتلٍ من الشاحنات التي تحمل المحروقات والتابعة لقوات سوريا الديمقراطية  في أطراف القرية، ما أسفر عن إصابة شخص بجراح ونشوب حريقٍ في أحد الصهاريج.

وانفجرت دراجة نارية مفخخة في بلدة صور الواقعة بالقطاع الشرقي من ريف دير الزور، وذلك اليوم السبت الـ 11 من شهر مايو الجاري، ما أسفر عن سقوط عددٍ من الجرحى في صفوف عناصر قوات سوريا الديمقراطية بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا