اختفاء جزيرة في اليابان يغير حدودها الاقليمية

Yekiti Media

اختفت جزيرة يابانية تحت المياه الباردة لبحار اوخوتسك بين الحدود اليابانية-الروسية بعد تآكلها بفعل الرياح والثلج، وفقاً لشبكة “CNN” الأمريكية.

وبدأ خفر السواحل الياباني مهمة البحث عن الجزيرة المختفية “إيسانبي هاناكيتاكوجيما” ذات الأهمية الاستراتيجية، بعد أن اختفت دون أن يلحظها أحد.

ومن المرجح أن تغير الجزيرة المختفية خريطة اليابان، بعد تسجيلها منذ 4 أعوام من قبل الحكومة اليابانية خلال مساعيها لرسم الحدود الإقليمية مع روسيا.

وتنبع مخاوف اليابانيين بعد اختفاء الجزيرة من القانون الدولي الذي ينص على إمكانية تسجيل جزيرة ما ضمن الحدود الإقليمية لدولة ما، في حال كانت فوق سطح البحر فقط، مما يعني نقص في المياه الإقليمية اليابانية.

الجدير بالذكر أن الجزيرة هي واحدة من 158 جزيرة يابانية غير مأهولة تابعة لدولة اليابان، وبعد اختفاء هذه الجزيرة بالكامل يسعى خفر السواحل الياباني إلى تحديد موقعها للحفاظ على الحدود الإقليمية والبحرية للبلاد.

وكانت قبل أيام اختفت جزيرة “إيست آيلاند” التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، إثر إعصار “والاكا” الذي ضربها، وهي واحدة من ثمان جزر رئيسية موجودة في البلاد.

قد يعجبك ايضا