ارتفاع أسعار المواد الغذائية مــع استمرار انخفاض الليرة أمام العملات الأجنبية

Yekiti Media

تواصل الليرة السورية انخفاضها مقابل العملات الأجنبية في الأســواق المحلية بكُــردستان سـوريا كما وواصل  الذهب عيار 21 ارتفاعه .

ووصل مبيع الدولار الأمريكي 650 وشرائه بــ 648، اليــورو أيضا ارتفع ليصل إلى 706 للمبيع 702 للشراء/ وبذلك تسجل العملتان أرقاماً قياسية امام الليرة السورية والتي بدأت تنهار تدريجياً بحسب مراقبين.

وقال رئيس تحرير النشرة الاقتصادية الالكترونية “سيريا ريبورت” جهاد يازجي لوكالة فرانس برس “إنه المعدل الأدنى في التاريخ”، مشيرا إلى أن “الانخفاض حاد” كون سعر صرف الدولار كان يبلغ 500 ليرة في شهر ديسمبر 2018.

واما سعر الليرة التركية فقد استقرت على سعر  112 للمبيع و110 للشراء، كما وواصل الذهب عيار 21 ارتفاع ليسجل ارتفاعاً كبيراً وبسعر مبيع وصل في أسواق المدن الكُـردية إلى 27300 ل.س للغرام عيار 21

ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة السورية أثر على أسعار المواد والسلع الأساسية في الأسواق حيث ارتفع سعر الكغ الواحد للسكر الأبيض  350/375 ل.س

وارتفع سعر الشاي ليصل سعر الكغ الواحد إلى 4000 ل.س أما الزيت النباتي “دوار الشمس”  فقد وصل سعر 4 لترات إلى2250 ل.س 

واستقر سعر مبيع الرز بحسب نوعية الجودة متفاوتاً بين 450 ل.س إلى 650 ل.س للكغ الواحد، وابرغل بسعر 360 ل.س

أما أسعار اللحوم فقد أستقرت بسعر 5500 ل.س للكغ الواحد والفروج بسعر 925 ل.س وصحن البيض 1200 ل.س

أما أسعار الخضروات والفواكه فكانت كالتالي: بندورة 200 ل.س، بطاطا 250 ل.س، الخيار 450ل.س، كوسا 350 ل.س، فليفلة 200ل.س باذنجان 150 ل.س، الموز 750 ل.س، دراق 550 ل.س، تفاح 550ل.س، ليمون 850 ل.س، العنب 400ل.س.

ويشكل انخفاض قيمة العملة السورية دليلا ملموسا على الاقتصاد المنهك في ظل تقلص الدخل والإيرادات وانخفاض احتياطي العملات الأجنبية. وتخضع سوريا أيضا لعقوبات اقتصادية أميركية وأوروبية تسببت بالمزيد من الخسائر الاقتصادية.

قد يعجبك ايضا