ارتفاع كبير بأسعار المواد الغذائية.. والليرة تواصل الانخفاض امام الدولار

يكيتي ميديا

تواصل الليرة السورية انخفاضها مقابل العملات الأجنبية في الأســواق المحلية بكُــردستان سـوريا كما وواصل  الذهب عيار 21 ارتفاعه .

ووصل مبيع الدولار الأمريكي 663 وشرائه بــ 661، اليــورو أيضا ارتفع ليصل إلى 732 للمبيع 727 للشراء/ وبذلك تسجل العملتان أرقاماً قياسية امام الليرة السورية والتي بدأت تنهار تدريجياً بحسب مراقبين، بينما سجل الذهب في الأسواق المحلية اليوم الأحــد 27300 عيار 21 .

ارتفاع سعر الدولار مقابل الليرة السورية أثر على أسعار المواد والسلع الأساسية في الأسواق حيث ارتفع سعر الكغ الواحد للسكر الأبيض  385/400 ل.س

وارتفع سعر الشاي ليصل سعر الكغ الواحد إلى 4000 ل.س إلى 4500ل.س  أما الزيت النباتي “دوار الشمس”  فقد وصل سعر 4 لترات إلى2600 ل.س إلى 2800 ل.س بحسب نوعية الماركة، كذلك أسعار الأرز  بحسب نوعية الجودة متفاوتاً بين 500 ل.س إلى 900 ل.س للكغ الواحد، والبرغل بسعر 350 ل.س

أما أسعار اللحوم فقد أستقرت بسعر 5000 ل.س للكغ الواحد والفروج بسعر 950 ل.س وصحن البيض 1150 ل.س.

ويشكل ذوي الدخل المحدود الغالبية من أهالي المنطقة الكُـردية، ومم من الموظفين والعاملين لدى المؤسسات الحكومية، ومن الفلاحين، وأصحاب الأعمال الحـرة المتعددة.

وبخصوص أسعار الخضروات والفواكه فكانت كالتالي: بندورة 350 ل.س، بطاطا 250 ل.س، الخيار 450 ل.س، كوسا 350 ل.س، فليفلة 250ل.س  الموز 700 ل.س، رمان 300 ل.س تفاح 600ل.س

ويرى مراقبون ان الاسعار الحالية مقارنة مع الاوضاع السياسية والميدانية في المنطقة مقبولة في ظل تواجد عدة قوى في المنطقة والاجتياح التركي لمدينة سري كانييه، وكري سبي، واقتراب المعارك من بلدة تل تمر، إلى جانب قطع الطرقات في محاور القتال.

ويشكل انخفاض قيمة العملة السورية دليلا ملموسا على الاقتصاد المنهك في ظل تقلص الدخل والإيرادات وانخفاض احتياطي العملات الأجنبية. وتخضع سوريا أيضا لعقوبات اقتصادية أميركية وأوروبية تسببت بالمزيد من الخسائر الاقتصادية.

 

قد يعجبك ايضا